السبت 2 يوليو 2022 09:27 مـ 3 ذو الحجة 1443هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

سهير صقر تكتب.. نقمة الهواتف الذكية

سهير صقر
سهير صقر


لقد غزت الهواتف الذكية حياتنا اليومية ولا يمكن الاستغناء عنها في جميع مجالات الحياة سواء في البيت أو في العمل أو في المدرسة والجامعة أو في جميع علاقتنا الاجتماعية.

فهي سلاح ذو حدين لها فوائد كثيرة وعظيمة وأيضا لها أضرار جسيمة وخطيرة. فالفيصل هنا هو طريقة استخدمها . فهناك للأسف من يسيئ استخدام هاتفه الجوال من خلال تطبيقاته المختلفة والذي تخرج علينا كل يوم بجديد لتهدم بيوتنا وتخرب حياتنا وتفسد أخلاقنا وتضيع أولادنا سواء كان ذلك من خلال تسجيلات صوتية أو فيديوهات أو صور دون علم الغير ليتم ابتزازه بها ويستخدمها ضد، أو من خلال العالم الافتراضي المملوء بالحكايات والكلام المعسول الذي يستغل به أصحاب النفوس الضعيفة والذي أصبح يعيش فيه أكثر من عالمه الواقعي مما أدي إلي إدمان ذلك العالم الافتراضي بكل عيوبه ومساوئه من غش وخداع ونفاق وتلون وجوه ولبس أقنعة وأسماء وصفات وهمية لا تمت للواقع بصلة مما يؤدي إلي الانسحاب من عالمه الواقعي ورفضه والتعلق بهذا العالم الافتراضي، بل وتخلي الكثيرين عن أدوارهم ومسؤلياتهم في الحياة نتيجة وجودهم داخل هذا العالم الافتراضي، فزادت الفجوة بين أفراد الأسرة الواحدة وأصبح كل فرد بمعزل عن الآخر وأصبحوا غرباء يعيشون تحت سقف واحد ومن هنا نجد أسرة ليست بأسرة ولا تمت للمعني بأي صلة غير مجرد الاسم فقط هذا كله أدي إلي تفككها وانهيارها وتشرد وانحراف أبنائها وانفتاحهم علي مواقع شاذة وغرف مغلقة علي أشخاص وسلوكيات لا يمكن الحديث عنهم أو وصفهم فلا يخفي علي بال أحد ما يمكن أن يدور داخل تلك الغرف المغلقة، فالعالم كله أصبح مفتوحا بين يدي الجميع بثقافته وعاداته وتقاليده وأفكاره الغثة والثمينة بلا حدود وبلا قيود وبالتالي مجتمع مفكك ومنهار دينيا وأخلاقيا وسلوكيا، وشباب مقلد تقليدا أعمي، فكم من بيوت خربت ونشرت أخبارها علي الملأ، وكم من علاقات وصلة أرحام تقطعت نتيجة لبلوك أو منشور وبوست، وكم من أسرار نشرت فأضاعت أصحابها، وكم من أرواح زهقت، وكم من دماء أريقت، وكم من مشاكل كثيرة.

كما ظهرت لنا نتيجة لسوء استخدامه وهنا حدث ولا حرج، فليس كل الأبواب متاح لك أن تطرقها، فهناك كثير من أصحاب النفوس المريضة أخلاقيا والتي تستبيح خصوصيات الآخرين وتتابع عوراتهم وأسرارهم وتشيعها علي الملأ فتهدد وتروع أمنها مما يجعلهم يقدمون علي الانتحار ليتخلصوا من هذا التهديد، وقد شاهدنا كثيرا من هذه النماذج للأسف في الآونة الأخيرة، بل ونجد منهم من يتعدي علي حريات الآخرين ويسيئ إليهم سواء كان ذلك بالألفاظ الجارحة أو بالغيبة والنميمة أو بسوء أفعالهم أو بأي طريقة أخري مما يسبب لهم الأذي النفسي والمعنوي,وهذا ماحرمه الله تعالي في كتابه العزيز " ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم " ولا يخفي علينا بالإضافة لما سبق الآثار السلبية التي تعود علينا من سوء استخدام تلك الهواتف الذكية سواء في أفكار ومعتقدات مشوهة أو في سلوكيات منحرفة وغير مألوفة أو في شخصيات مضطربة وغير سوية ضغوط نفسية وذهنية بالإضافة للأبواب المحرمة التي يدخلها البعض في الخفاء.

ولا ننسي حديث نبينا الكريم صلوات ربي عليه وسلامه " البر حسن الخلق والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس " فهل تخشي الناس ولا تخشي رب الناس ! فإن لم تستحي فافعل ما شئت وكثير وكثير من الأضرار والفساد الذي يعود علينا من سوء استخدام تلك الهواتف والتي لا يسعنا الحديث عنها بالتفصيل الآن.

فلا تسيئوا استخدام هواتفكم فتظلموا أنفسكم وتظلموا غيركم وهنا تتحول النعمة إلي نقمة. فلا يعقل أن نأتي به من الغرب لنسيئ استخدامه، بدلا من أن نستخدمه فيما ينفعنا وينفع غيرنا, فهنيئا لمن أدرك قيمته وأحسن استخدامه، ولا ننسي أننا قدوة لأبنائنا ومسؤولون عن تنشئة أجيال الغد والذي سوف نسأل عنهم أمام الله فأولادكم أمانة فلا تضيعوها فلا يصح أن ننصح ونمنع أبناءنا من سوء استخدامه ونسيئ نحن استخدامه.

وفي النهاية ولكي نكون منصفين فأننا لا نعمم فليس الكل منجرف لهذا الطريق فلايزال الخير في أمة محمد - صلوات ربي عليه وسلامه - ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرة علي الحق حتي تقوم الساعة ) فاستقيموا يرحمكم الله واتقوا الله أينما كنتم فنحن ندخل قبورنا بأعمالنا وليست بهواتفنا فليرزقنا الله حسن العمل وحسن الخاتمة لنا ولفلذة أكبادنا.

سهير صقر نقمة الهواتف الذكية الهواتف الذكية

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

السبت 09:27 مـ
3 ذو الحجة 1443 هـ 02 يوليو 2022 م
مصر
الفجر 03:12
الشروق 04:58
الظهر 11:59
العصر 15:35
المغرب 19:00
العشاء 20:33