الثلاثاء 9 أغسطس 2022 08:54 صـ 12 محرّم 1444هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

المفكر الإسلامي أحمد عبده ماهر يكتب: الإسلام وسبي النساء

المفكر الإسلامي أحمد عبده ماهر
المفكر الإسلامي أحمد عبده ماهر


إن سبي النساء واستحلال وطئهن وبيعهن بالأسواق وبيع الأسرى من الرجال او استرقاقهم هي عادة العرب بحروب الجاهلية الأولى لكنهم ألصقوها بالإسلام بعد وفاة النبي بل وصارت بعد ذلك فقها إسلاميا على يد
الأئمة الأربعة الذين صاغوا فعل الصحابة والتابعين على انه دين..

بل وتجد قائدا عسكريا مثل عمرو بن العاص
كان يجاهد في سبيل الله بلا اجر وقد بلغت ثروته عند وفاته(٢٢) طنا من الذهب الخالص وفق ما جاء بخطط المقريزي.

بل إن بيت مال المسلمين طانت له جباية من غنائم بيع البشر واستحلال نهب الدور والقصور واموال الجزية والخراج تساوي خمس الغنائم التي كان ينهبها أولئك المقاتلين باسم الإسلام.


فهل امرنا الله بهذا ام اننا نفتري على الله ودينه ورسوله؟!!.

وبذلك تم تشويه الإسلام وفقه المسلمين.

بل وصار الهجوم على البلدان وبيع البشر صنعة من لا صنعة له من خلال ما يسمى انه جهاد إسلامي وفتوحات إسلامية.

ولا يغيب عنا ما اشتهر عن القائد خالد بن الوليد بأنه قتل مالك بن نويرة وقطع رأسه ووضعها اسفل قدر به لحم من لحمه ثم زنا بزوجته المسماة ( ليلى) والتي كانت مشهورة بجمالها.

فهل يحتاج الله سيفا مسلولا لينشر الإسلام ام يحتاج رجلا كان على خلق عظيم وكان يقول لمن اعتدوا عليه واستولوا على راره ( اذهبوا فأنتم الطلقاء).

فما أمر الله إلا أن ندعو للإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن فقط.

حتى من يعتدون على قرآننا فنحن لا نقاتلهم لقوله سبحانه:
{ وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا }
[ سورة النساء : 140 ]

فهل بعد ذلك من تسامح وسلام

وقوله تعالى:
{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ }
[ سورة يونس : 99 ]

وإن تبني الفقهاء اعمال الصحابة والتابعين بعد وفاة الرسول وفقه الأئمة الأربعة في شأن استحلال غزو الدول بغية نشر الإسلام ساعد على تشويه الإسلام بينما هم يعتبرونه أنه عين الصواب في الدعوة ونشر الإسلام.

والحقيقة اني لا اتعجب من موقفهم بعد ان عشت بين الفقهاء اكثر من سبع وسبعين عاما ووجدتهم لا يولون القرآن اهتماما كما يولون الاحاديث والروايات بل ولا يولون تسبيح الله وتحميده وتكبيره ذات القدر الذي يهتمون فيه بالصلاة على النبي فكلهم يصلون على النبي سرا وعلانية بينما لا يمنحون تمجيد وتعظيم الله ذات قدر اهتمام النبي والروايات والأحاديث وفقه الفقهاء لهذا انحرفنا عن اصل الرسالة.

وبهذا تم الافتراء على دين الإسلام والإساءة إليه من أئمة وفقهاء المسلمين انفسهم.

المفكر الإسلامي أحمد عبده ماهر الإسلام وسبي النساء الدين الإسلامي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 08:54 صـ
12 محرّم 1444 هـ 09 أغسطس 2022 م
مصر
الفجر 03:43
الشروق 05:19
الظهر 12:01
العصر 15:37
المغرب 18:43
العشاء 20:08