الخميس 5 أغسطس 2021 04:40 صـ 26 ذو الحجة 1442هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
أنا حوا

الفرق بين الضعف والبرود الجنسي عند المرأة.. الاعراض والعلاج

أنا حوا
تعانى الكثير من النساء من الضعف الجنسي، فلا يرغبن باقامة علاقة حميمية مع ازواجهم، كما انهن قد لا يصلن الى نقطة الإشباع، كما أن هناك فرق كبير بين الضعف الجنسي والبرود الجنسي، وتُعرَف المشكلات المُستمرَّة، والمُتكرِّرة من حيث الاستجابة الجنسية والرغبة والنَّشوة أو الألم، والتي تُسبِّب الضِّيق أو الإجهاد في العلاقة مع الزَّوج، من الناحية الطبية باسم الضَّعف الجنسي لدى الإناث.



وتتعرَّض العديد من النِّساء لمُشكلات الوظيفة الجنسية في بعض الأوقات.



ويُمكن حدوث المُشكلات في أيِّ مرحلةٍ من الحياة. مُمكِن أن يحدُث خلَل الوظيفة الجنسية عند الأنثى في أي مرحلةٍ من حياتها.



ويُمكِن أن يحدُث فقط في مواقِف جنسيَّة مُعيَّنة أو في كلِّ المواقِف الجنسية.



وتتضمَّن الاستجابة الجنسية مجموعةً من العناصر المُتشابكة من الحالة النفسية، والانفعالات، والتجارب، والمُعتقَدات، ونَمَط الحياة والعلاقات.



ويعد للاضطِراب الذي يُصيب أيَّ جزءٍ أن يؤثِّر على الرغبة الجنسية، أو الإثارة، أو الرِّضا، وغالبًا ما يتضمَّن العلاج أكثر من أسلوب.

أعراض الضعف الجنسي



تختلف الأعراض وفقًا لنوع الضعف الجنسي الذي تعانين منه:



انخفاض الرغبة الجنسية، ويعد هذا العرض الأكثر شيوعًا من بين أعراض الضعف الجنسي لدى الإناث قلة الاهتمام بالناحية الجنسية والرغبة في ممارسة الجنس.



اضطراب الاستثارة الجنسية، ربما تكون رغبتك في ممارسة الجنس سليمة، ولكنك تعانين من صعوبة تتعلق بالاستثارة أو عدم القدرة على الشعور بها أو الحفاظ عليها أثناء النشاط الجنسي.



اضطراب النشوة. المعاناة من صعوبة دائمة أو متكررة في الوصول للنشوة بعد الحصول على مستوى الإثارة الجنسية الكافي أو التحفيز المتواصل.



اضطراب الألم الجنسي، تشعرين بألم مرتبط بالاستثارة الجنسية أو الاتصال عبر المهبل.

أسباب الضعف الجنسي



غالبًا ما تحدُث مشاكل جنسية عندما تكون الهرمونات غير مُستقرَّة، مثل ولادة طفل أو عند انقطاع الطمْث. وقد تُساهم أيضًا الأمراض الخطيرة، مثل السرطان، أو داء السُّكري، أو أمراض القلب والأوعية الدموية (قلبي وعائي) في الضَّعف الجنسي.



تتضمَّن العوامل التي غالبًا ما تكون ذات صِلةٍ ببعضها، التي تُسهِم في الضَّعف وعدَم الرِّضا الجنسي ما يلي:



عوامل بدنية. تؤدِّي العديد من الحالات الطبيَّة إلى الضَّعف الجنسي، بما في ذلك السرطان، وفشل الكلى، والتصلُّب المُتعدِّد، ومرَض القلب ومشاكل المثانة. تُقلِّل بعض الأدوية رغبتَك الجنسية وقُدرة الجسم على الوصول إلى النَّشوة، بما في ذلك أدوية ضغط الدَّم، وأدوية العلاج الكيميائي، ومضادَّات الهيستامين.

عوامل هرمونية. قد تُسبِّب قلَّة نِسبة الأستروجين بعد انقِطاع الطمْث التغييرَ في الأنسجة التناسُلية والاستجابة الجنسية. ويؤدِّي نقص الأستروجين إلى نقص تدفُّق الدم في منطقة الحوض، والذي قد يؤدِّي إلى الحاجة إلى مزيدٍ من الوقت للإثارة والوصول إلى النَّشوة، بالإضافة إلى ضَعف إحساس الأعضاء التناسُلية.



وتُصبِح بِطانة المِهبل أكثر جَفافًا وأقلَّ مُرونة، وخاصَّة إذا لم تكوني نشِطةً جنسيًّا. وتُؤدِّي هذه العوامل إلى الجِماع المُؤلِم (عُسر الجماع). وتقلُّ أيضًا الرَّغبة الجنسية عندما تقلُّ مستويات الهرمونات.



وتتغيَّر أيضًا مُستويات الهرمونات في الجسم عند الولادة وأثناء الرِّضاعة الطبيعية، والتي قد تؤدِّي إلى جَفاف المِهبل وتؤثِّر في الرغبة في مُمارسة الجنس.



عوامل نفسية واجتماعية. قد يُسبِّب الاكتئاب أو القلق غير المُعالَج أو يُسهِم في الضَّعف الجنسي، كما يفعل الضغط النفسي طويل المَدى أو تاريخ من الانتهاك الجنسي. من المُمكن أن يُسبِّب القلقُ من الحمْل ومُتطلَّبات كونِك أمًّا جديدة أثارًا مُماثِلة.



قد تُقلِّل المشاكل طويلة الأمَد مع الشريك — عن الجنس أو الجوانب الأُخرى من العلاقة — الاستجابة الجنسية أيضًا. وقد تُؤثِّر أيضًا المشاكل الدِّينية والثقافية والمشاكل المُتعلِّقة بمظهر الجِسم.



عوامل الخطر



قد تزيد بعض العوامل من خطر إصابتِك باختلال الوظيفة الجنسية مثل:



الاكتئاب أو القلق



أمراض القلب والأوعية الدموية



أمراض الجهاز العصبي مثل إصابة الحبل النخاعي أو التصلب المتعدد



الأمراض الخاصة بالنساء مثل الضمور الفرجي المهبلي أو العدوى أو مرض الحزاز المتصلب



بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب أو أدوية ضغط الدم المرتفع



الضغط النفسي أو العاطفي، خاصة ما يتعلق بعلاقتِك بشريكِكِ



تعرضِك سابقًا لانتهاك جنسي

البرود الجنسي



تعاني العديد من النساء من فقدان الاهتمام بالجنس لأسباب بدنية ونفسية مختلفة، قد تدفعها لرفض الجماع بالتالي إصابتها بالبرود الجنسي، فما هو البرود الجنسي عند النساء؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكنها معالجته؟



البرود الجنسي عند النساء أو اضطراب الإثارة الجنسية (FSAD) يشير إلى انخفاض الدافع الجنسي وضعف الاستجابة لدى الإناث، والذي يشبه بشكل كبير ضعف الانتصاب عند الرجال.



يعرف البرود الجنسي عند النساء أنه فشل في الاستجابة للتحفيز، أي نفور من جانب المرأة للجماع، وفشل في تحقيق النشوة الجنسية (anorgasmia).



يمكن أن ينبع هذا الاضطراب من مشكلات نفسية أو عاطفية، مثل: التوتر، والقلق، والاكتئاب، والشعور بالذنب، أو الخوف من الجماع المؤلم، أو الخوف من الحمل، ويوجد حالات أيضًا تنتج عن عدم رغبة في تقبل الشريك.

أسباب البرود الجنسي



يوجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى البرود الجنسي عند النساء، ومن ضمنها:



1. فتور في الرغبة الجنسية فتور في الرغبة الجنسية ينطوي على عدم وجود الرغبة أو الاهتمام بالجنس، ويوجد عدة عوامل تساهم في ذلك أهمها: التغيرات الهرمونية. الاكتئاب والعزلة. الحمل والإجهاض. الملل مع الروتين الجنسي المعتاد الذي يسبب نقص الحماس. الظروف والعلاجات الطبية، مثل: العلاج الكيميائي للسرطان. عوامل نمط الحياة، مثل: المهن، ورعاية الأطفال.



2. عدم القدرة على الإثارة أحد أسباب البرود الجنسي عند النساء هو جفاف المهبل أو الشعور بالقلق، والتحفيز غير الكافي في عملية الجماع يؤدي إلى عدم القدرة على الإثارة الجسدية عند النساء. بالإضافة إلى ذلك وجد علاقة بين نقص تدفق الدم إلى المهبل وبين مشكلات الإثارة.

3. عدم وجود النشوة الجنسية



عدم وجود النشوة الجنسية والتي يمكن أن تنتج عن الفتور الجنسي وعدم الخبرة ونقص المعرفة.



بالإضافة إلى أن العوامل النفسية، مثل: الشعور بالذنب، أو القلق، أو سوء المعاملة أحد أسباب البرود الجنسي عند النساء.



4. الجماع المؤلم يمكن أن يحدث الألم أثناء الجماع مما يسبب العديد من المشكلات، غالبًا ينتج ألم الجماع من إصابة المرأة بأحد الأمراض أو الحالات الاتية: التهاب بطانة الرحم. التهاب المهبل. وجود الأنسجة الندبية من الجراحة. الخوف من مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. التشنج المهبلي، وهو تشنج مؤلم لاإرادي للعضلات المحيطة بالمدخل المهبلي، وعادةً ما تصاب به النساء اللواتي يخشين أن يكون الإيلاج مؤلمًا. جميع هذه الحالات تؤدي إلى البرود الجنسي عند النساء.





طرق العلاج



إن النهج المثالي لمعالجة البرود الجنسي عند النساء ينطوي على جهد جماعي بين المرأة والشريك والأطباء معًا، حيث يمكن علاج معظم أنواع المشكلات الجنسية عن طريق علاج الاضطرابات الجسدية أو النفسية، من خلال التركيز بالاتي:



توفير التعليم



من المهم توفر المعرفة عن الوظيفة الجنسية والسلوكيات والاستجابات الجنسية، حيث يساعد ذلك المرأة في التغلب على مخاوفها بشأن الوظيفة والأداء الجنسيين.



تعزيز التحفيز



قد يشمل ذلك استخدام المواد المثيرة، والتي تساعد في حدوث الاستمناء، وتغييرات في الروتين الجنسي.



توفير تقنيات التشتيت



يمكن استخدام الأوهام المثيرة أو غير المثيرة أو تمارين الجماع أو الموسيقى أو الفيديو أو التلفاز لزيادة الاسترخاء والقضاء على القلق.



تشجيع السلوكيات العاطفية



حيث يمكن استخدام السلوكيات غير الجماع لتنشيط تحفيز الجسدي، مثل: التدليك الحسي، والذي يعزيز الراحة ويزيد التواصل بين الشركاء.



تقليل الألم



وذلك عن طريق زيادة تحكم المرأة في عمق الإيلاج، حيث يساعد ذلك على التخفيف من الألم، ويمكن للحمام الدافئ قبل الجماع زيادة الاسترخاء.



الخضوع لعلاج التستوستيرون



التستوستيرون هو هرمون الذكورة يوصف للإناث اللواتي خضعن لاستئصال الرحم، لكن زيادة استخدام التستوستيرون يسبب شعر الوجه وتغيير في الصوت.



الخضوع لعلاج الإستروجين



الإستروجين هو الهرمون الذي يحسن الرغبة الجنسية ويقلل من الجفاف المهبلي، وهو متاح على شكل حبوب منع الحمل، وله دور فعال في علاج البرود الجنسي عند النساء.



علاج السي بي (Sepia)



هو أحد طرق العلاج النفسي الذي يعالج الأمراض النفسية، يتم وصف هذا العلاج تحديدًا للأنثى التي لديها مزاج متقلب، وشعور بعدم الاكتراث التام حتى للعائلة، وخاصةً الزوج.



يجب معالجة حالات البرود الجنسي للإناث بشكل دقيق وفعال، حيث لا يمكن الحصول على العلاج الكامل إلا بعد عدة جلسات، وفي الحالات المستعصية ينصح باستشارة نفسية شاملة.





وايضا..العثور على مسنة مقتولة داخل مسكنها بدمياط فى ظروف غامضة



وايضا..https://www.facebook.com/anahwa2019/



أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

مواقيت الصلاة

الخميس 04:40 صـ
26 ذو الحجة 1442 هـ 05 أغسطس 2021 م
مصر
الفجر 03:39
الشروق 05:16
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:46
العشاء 20:12