الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 02:49 صـ 6 جمادى أول 1444هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
رئيس الوزراء يشهد احتفالية مرور خمسين عامًا على بدء العلاقات المصرية العُمانيةمذبحة دولية.. روسيا تعلن تصفية 100 جندى أوكراني فى منطقة دنيبروبيتروفسكظاهرة مرعبة.. انفصال كتلة جليدية عملاقة من القطب الجنوبيبركان «ماونا لوا» الأكبر فى العالم يثور لأول مرة منذ 38 سنة..صورتعيين المهندسة نيفين عثمان أمينا عاما للمجلس القومي للطفولة والأمومةرياح وأمطار.. الأرصاد الجوية تحذر من طقس غدا الثلاثاءوزيرة التخطيط : استمرار الاقتصاد المصري في تحقيق معدل نمو مرتفع خلال الربع الأول بواقع 4.4%وزير الصحة: إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر المقبلمكافحة الإدمان: نسبة المرضى الذين يعانون بسبب الشابو والإستروكس ازدادت إلى 17%”القومي للإعاقة” يشارك في المؤتمر العلمي الأول بمصر لذوي الإعاقات المتعددةوزير السياحة والآثار يستهل لقاءاته الرسمية بالعاصمة السعودية الرياضالقصة الكاملة لـ مشجع هولندا صاحب الثديين .. صورة
اقتصاد اقتصاد حوا

”السعيد“: الاستثمار الخاص يلعب دورًا مهمًا لمعالجة النقص في تمويل مشروعات المناخ

أنا حوا

ألقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الكلمة الإفتتاحية في حفل عشاء الرئيس التنفيذي لشركة McKinsey، على هامش فعاليات الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ عام 2022 ( COP27)، والذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 7 - 18 نوفمبر، بحضور عدد من رؤساء دول العالم، ومشاركة دولية واسعة بحضور أكثر من 40 ألف مشارك يمثلون حوالي 190 دولة، وعشرات المنظمات الدولية والإقليمية.

وخلال الحفل، أشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أن مؤتمر COP27 لهذا العام يهدف إلى التركيز على تقييم التقدم الذي أحرزه العالم في تنفيذ آليات مواجهة التغير المناخي، موضحة أنه على الرغم من أن البشرية قد حققت تقدمًا ملحوظًا على مر السنين في هذا الملف، إلا أن بلدان الجنوب العالمي تواجه الآن أوجه قصور في مثل هذا التقدم السريع، مؤكدة أنه بدون تدخل سريع، سترتفع تكلفة الأضرار الهيكلية التي تسببها الكوارث الطبيعية في إفريقيا إلى 415 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2030 والتي تتراوح الآن بين 250 إلى 300 مليار دولار، وفقًا لبيانات مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث.

وأضافت السعيد أننا سنحتاج إلى بناء أكبر قدر ممكن من الزخم لسياسات فعالة وشاملة جاءت نتيجة لعملية حوار طويلة مع جميع أصحاب المصلحة في المجتمع، القطاع الخاص والمجتمع المدني والوكالات الدولية والمؤسسات الأكاديمية، لافتة إلى أنه لن يتحقق أي عمل مناخي جريء بدون التمويل الكافي اللازم لدعم الجهود الموجهة نحو التخفيف والتكيف، ولا يمكننا التحدث عن الحاجة إلى حشد أدوات التمويل المبتكرة دون إبراز دور القطاع الخاص.

وأوضحت السعيد أن دور الشركات في مكافحة تغير المناخ تطور بمرور الوقت، لكنه اكتسب أهمية كبيرة مؤخرًا مع تصاعد الضغط على موارد الحكومات وقدراتها التقنية، ولهذا السبب، فإن تشجيع الاستثمار الخاص له أهمية قصوى ليس فقط في معالجة أوجه النقص في التمويل ولكن أيضًا لبناء قدرات مبتكرة وتعزيز الحلول التكنولوجية المتقدمة.

وسلطت السعيد الضوء على برنامج الإصلاحات الهيكلية في مصر الذي يستهدف القطاع الحقيقي وتطوير دور القطاع الخاص في الاقتصاد ، مؤكدة أن التقدم نحو التحول الأخضر هو حجر الزاوية في هذا البرنامج حيث نسعى لتوجيه الاستثمارات الأجنبية والمحلية، إلى الأنشطة والقطاعات الخضراء، كما تعطي الحكومة الأولوية أيضًا لدفع الشراكات بين القطاعين العام والخاص بشكل رئيسي من خلال الصندوق السيادي لمصر.

أوضحت أنه تم إنشاء الصندوق السيادي منذ 3 سنوات كآلية موثوقة للحكومة للمشاركة في الاستثمار مع الشركاء المحليين والأجانب، ويشارك صندوق مصر السيادى بنشاط في مشاريع الطاقة المتجددة ويساهم بشكل كبير في تحول الطاقة في مصر، كما يسعى الصندوق إلى جذب المستثمرين من القطاع الخاص إلى الفرص الواعدة التي تكمن في الموارد الطبيعية الوفيرة في مصر، بما في ذلك ضوء الشمس والرياح.

وأكدت السعيد أن توسيع قدرة إنتاج الطاقة المتجددة في مصر سيمكنها من أن تصبح رائدة في مجالات مثل التزويد بالوقود الأخضر وتحلية المياه الخضراء ، فضلاً عن تصدير الأمونيا الخضراء والميثانول الإلكتروني، موضحة أن الهيدروجين الأخضر على وجه التحديد ، يعتبر مجال اهتمام رئيسي بسبب استخداماته بعيدة المدى، لذلك يسعى الصندوق السيادي للتوسع في هذا المجال من خلال تقديم مشاريع إنتاج الهيدروجين الأخضر مع القطاع الخاص، وقد تم تنفيذ مشروع تجريبي واحد بالفعل مع شركاء محليين ودوليين وسيتم إطلاقه خلال ساعات قليلة، مع توقيع اتفاقيات إطارية متعددة أخرى في يوم الطاقة في 15 نوفمبر.

وأوضحت السعيد أن مصر أنشأت نظامًا بيئيًا ملائمًا للقطاع الخاص، مع قائمة بالعديد من المشاريع في جميع أنحاء البلاد الجاهزة للتمويل والتنفيذ، كما نسعى للاستفادة من الميزات التنافسية الفريدة لمصر والبناء عليها، لاسيما الميزة الجغرافية لقربها من إفريقيا وأوروبا، بالإضافة إلى عدد كبير من السكان يقدمون سوق عمل واستهلاك كبير. كما أنها في وضع جيد لتصبح مركزًا عالميًا للنقل البحري فضلاً عن كونها مركزًا للخدمات اللوجستية والطاقة، وعلى مستوى السياسات، تتمتع مصر بشراكات تجارية قوية مع العديد من اتفاقيات التجارة الحرة، مما يعكس فرص التصدير.

هالة السعيد الاستثمار الخاص تمويل مشروعات المناخ

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 24.428624.5042
يورو​ 25.442425.5309
جنيه إسترلينى​ 29.087129.1869
فرنك سويسرى​ 25.990626.0821
100 ين يابانى​ 17.527917.5859
ريال سعودى​ 6.49846.5202
دينار كويتى​ 79.336979.6081
درهم اماراتى​ 6.65076.6716
اليوان الصينى​ 3.44903.4622

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 1,438 شراء 1,445
عيار 22 بيع 1,318 شراء 1,324
عيار 21 بيع 1,258 شراء 1,264
عيار 18 بيع 1,078 شراء 1,083
الاونصة بيع 44,713 شراء 44,926
الجنيه الذهب بيع 10,064 شراء 10,112
الكيلو بيع 1,437,714 شراء 1,444,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 02:49 صـ
6 جمادى أول 1444 هـ 29 نوفمبر 2022 م
مصر
الفجر 05:00
الشروق 06:31
الظهر 11:43
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17