السبت 25 سبتمبر 2021 11:04 صـ 18 صفر 1443هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
أنا حوا

حفيدات محمد نجيب.. واحدة تستغيث بـ الرئيس ”السيسى“ والأخرى تنهرها: شوهتى سمعة جدنا

أنا حوا

تعاني نبوية يوسف محمد نجيب، حفيدة الرئيس الراحل محمد نجيب، من أزمة مادية بعد تراكم الديون عليها، وعدم قدرتها المادية على سداد قرض لبنك ناصر، يتبقى من قيمته نحو 180 ألف جنيه، ما دفعها للاستغاثة والمطالبة بحل مشكلتها، الأمر الذي رفضته أختها نعمة نجيب، لما له من مساس ومتاجرة باسم الرئيس الراحل، وإضرار بسمعة العائلة التي تسعى لتكريم من الدولة لاسم خدم الوطن.



وقالت "نبوية" خلال تصريحات صحفية، "مشكلتي إن عليا قرض من بنك ناصر، أخذته بضمان المعاش الذي أتقاضاه عن والدي منذ انفصالي، لكن منذ شهر يناير الماضي، وانفصال أختي نعمة، أصبحت لها نصيبًا من المعاش، وهو ما أدى إلى ضيق الحال، وبدأ البنك يطلب مني ألف جنيه شهريًا، لبقية قيمة القسط الشهري، حيث أبلغوني آنذاك، يتبقى من قيمته 180 ألف جنيه لم تدفع بعد". وظلت "نبوية" تحاول تسديد أقساط القرض، وسداد احتياجات أسرتها من خلال "السلف"، لكن الأمور وصلت إلى نهايتها، حيث أبلغها البنك أن أمامها أسبوع للسداد، وهو ما دفعها للخروج والاستغاثة بالرئيس لمساعدتها. القرض ليس المشكلة الوحيدة التي تشكو منها نبوية، حيث تتكفل بعلاج ابنتها التي تعاني من كهرباء زائدة في المخ، أدت إلى ردود أفعال جسدية غير متزنة، فمثلا لا تستطيع الإمساك بشيء، كما أن ابنها ترك جامعته قبل عامين، للعمل ومساعدتها في مصروفات المنزل. ورفضت نعمة يوسف محمد نجيب، حفيدة الرئيس محمد نجيب، ما قالته أختها غير الشقيقة، حيث ترى أنها أساءت لاسم الجد، الذي يطالب أحفاده بتكريمه، وبدلًا من ذلك تجري المتاجرة باسمه، بغرض الحصول على الماديات. وأوضحت "نعمة" خلال تصريحات صحفية، أن ما فعلته نبوية عرض اسم محمد نجيب بصورة سيئة، وهي ليست المرة الأولى، حيث خرجت قبل أعوام في برنامج تليفزيوني تطالب بمساعدات مادية أيضًا، وهو الأمر الذي نرفضه كأحفاد لرجل عظيم مثل محمد نجيب. ورغم أن أحفاد الرئيس الراحل يعيشون في شقق بالإيجار الجديد، على عكس نبوية، التي تسكن في تمليك، لم نخرج لنستغيث أو نطالب بأمور مادية، وإنما تستمر مطالبتنا بحقوقنا لتقدير اسم جدنا. وتتذكر "نعمة"، أنها خرجت عام 1994 وكانت في السنة الثانية من كلية الحقوق، مع الإعلامية آمال فهمي، تقول أنها وأخواتها ظلموا بعد موت الجد، وطردوا في الشارع، وحينها أرسلت لها العديد من الجوابات، ومحاولات التبرع، لكنها رفضت التبرعات هي وأشقائها، لأنهم لا يبحثون عن المادة، وإنما تكريم اسم الرئيس الراحل. وتابعت أن أختها نبوية، تحصل على معاش قيمته جيدة، حتى بعد أن تم اقتسامه، لكن مشكلتها أنها لا تريد أن تبذل جهدًا للحصول على ما تحتاجه، وتذهب للحلول السريعة. وأيضًا..https://www.facebook.com/anahwa2019

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

مواقيت الصلاة

السبت 11:04 صـ
18 صفر 1443 هـ 25 سبتمبر 2021 م
مصر
الفجر 04:18
الشروق 05:45
الظهر 11:47
العصر 15:13
المغرب 17:49
العشاء 19:06