الجمعة 19 يوليو 2024 11:32 مـ 12 محرّم 1446هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

فاطمة عمر تكتب: ست بميت راجل

فاطمة عمر
فاطمة عمر

كثيراً ما كنت أردد جملة تأكدتُ أنها الأكثر سُخفاً بين جمل وتعبيرات اللغة العربيه و المحكيه على السواء وأعتقد أنها ليس لها ترجمة في أي لغة أخرى {أنا ست بميت راجل} جملة أعتبرها فخاً نُصب لنا وقعنا فيه بكامل إرادتنا نحن النساء ومأزقنا نضع فيه أنفسنا بكل ارتياح

لماذا إذا أردنا التعبير عن مدى قوتنا يكون المقياس هو قوة الرجل على الرغم من أن هناك نساء أقوى من رجال كُثر والعكس صحيح بكل تأكيد .

أنا ست قويه وفقط ..أستطيع تحمل المسؤوليه وفقط ...أتمكن من إدارة حياتي بنجاح وفقط .. لماذا نردد هذه الجملة التي لاتحمل من المعنى الإ فراغه ومن الواقع الإ كذبه ومن معايير القياس الإ استحالة التطبيق

تلك الجملة الفخ التي تعطي لبعض الرجال في حياتنا إخوة كانوا أو أزواجا ألف مبرر للتخلي عن الكثير من مسؤولياتهم إن لم تكن كلها وإلقائها علي كتف الست اللي بميت راجل..فنشيل ونشيل حتى نفيق على أكتافنا وقد أثقلتها جبالُ من إلتزامات لا تخصنا.. وهموم لم نُخلق لها..وأعباء تطوعنا لتحملها بسبب تلك الجملة اللعينه ..

الجملة المأذِق التي أجبرنا بها أنفسنا على السير في طريق أشبه بطرق قريتي غير الممهده كثيرة الحفر والمطبات ورغم ضيقها فهي ذات اتجاهين رايح جاي والبعيده عن عيون الساده المسؤولين واهتمامهم

ولكن السؤال ..مَن جعل هذه الجمله جزءاً أصيلاً في شخصيتنا ..عُرفاً سائدا... مدحاً لكل امرأة قوية ؟!!

الإجابة مثيرة للسخرية من وجهة نظري الحقيقه أننا نحن النساء نتحمل كامل المسؤوليه تجاه هذا العرف المغلوط ..والمدح المزيف

نعم نحن من نربي بناتنا على أن الرجل أخاً كان أو زوجاً هو مقياس القوة ومرجعيتها

نحن من علمناهن أن الجدعنه هي تحمل ما لانطيق ..تحمل حتى الموت تعباً من عبءٍ اكتسب ثقله واستمراره بفعل تلك الجملة ..الموت شوقاً لتلك الأيام التي كُنَ فيها بنات قويات وفقط وليس رجالا تضاف صفاتهم الى شخصيتنا فتجعلها مسخاً ..الموت حزناً على قوة سارت وهناً وعجزاً

نحن من وقفن في وجه بناتنا اذا أردنَ الرفضوالإنسحاب من تلك المقارنة ...الظالمه لكل قيمة حقيقيه .. القاتلة لكل إحساس جميل أستمده من كوني انثى قويه وفقط ..المنافية لكل احكام الدين نصوصاً وتفسيراً واجتهاداً التى جعل فيه المولى عز وجل الرجلَ رجلاً والمرأةَ مرأةً

في رأيي أنه قمة العبث أن نكون نحن من نفعل هذا بأنفسنا وبناتنا ..أن نعطي الرجل الكسول عن تحمل المسؤولية ألف مبرر للكسل والتواكل ورمي نصيبه من المسؤوليات في وجه امرأة كل ذنبها..رغبتها في أن تكون قوتها سبباً لأمانها..ملاذاً من أيام قد تغدر...ثباتاً علي أرض قد تميد بها يميناً ويساراً إذا اشتمت منها رائحة الضعف... حائطَ صدٍ من وحدة قد تفرضها عليها علاقات إنسانية فاشله واختيارات خاطئه

الى كل أم علمي أبنتك القوة دون التخلي عن صفات نوعها وطبيعته ..علميها ان القوة في كونها انثي ليس في مقارنتها بالرجال ...علميها أن يكون لها دائماً حق الرفض لتحمل مسؤوليات وأعباء الأخرين بدلا عنهم... علميها أن ست بميت راجل ليست مدحاً بل فخاً ومأذقاً وبدايةً لكل المشاكل والأزمات

وانت يا ابنتي ارفضي هذه الجملة الحمقاء واجعلى منها ركاماً علي صخرة قوتك نوعاً وليس مقارنةً

تشكرات

فاطمة عمر

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,520 شراء 3,543
عيار 22 بيع 3,227 شراء 3,248
عيار 21 بيع 3,080 شراء 3,100
عيار 18 بيع 2,640 شراء 2,657
الاونصة بيع 109,472 شراء 110,183
الجنيه الذهب بيع 24,640 شراء 24,800
الكيلو بيع 3,520,000 شراء 3,542,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الجمعة 11:32 مـ
12 محرّم 1446 هـ 19 يوليو 2024 م
مصر
الفجر 03:25
الشروق 05:06
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:56
العشاء 20:26