الثلاثاء 16 يوليو 2024 02:57 مـ 9 محرّم 1446هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

فاطمة عمر تكتب: وسائل الفواصل الإجتماعي

فاطمة عمر
فاطمة عمر

كلما وصلتني رسالة تهنئة أوتعزية أوأرسلتهما يدور في ذهني نفس التساؤل الدائر كل مره... لماذا تحولت مشاعرنا حزنا وفرحا الى مجرد رسالة نصية لا تحمل كلماتها المكرره من المشاعر الإ برودها...؟! كيف وصلنا الى أن تكون صِلاتنا بلاأرحام ...علاقاتنا بلا تراحم...أيامنا بلا دفء اللمه ؟!!

وكثيرا ما سألت نفسي ماذا في حياتنا من مشاغل تمنعنا من خمس دقائق نتواصل فيها مع أهلنا وأصدقائنا وأحبتنا ...لماذا دائما نأخذ من كل تطور في حياتنا أسوأه..ومن كل تحسن أقبحه..ومن كل تواصل ما يزيدنا بعداً

لقد تحولت حياتنا الى مجرد بوست أو رساله وأصبحنا نحن هواتف محموله تجلس مع بعضها البعض وكلها سخرية منا وأحسبها تقول ساخرةلقد أستطعت أن أجعلكم مثلي ألة بلا روح

لقد أصبحنا فعلا بلا روح ...فتحنا ألف نافذة على خصوصية حياتنا وسترها ..أدخلنا ألف أنف في تفاصيل ايامنا ..أشركنا من نكره ومن نحب في لحظات ضعفنا...حتى إذا عجزنا عن مواحهة صديق أوقريب أو حبيب بما يغضبنا منه نكتب كلمات وبوستات ورسائل مشفره قال يعني الكلام لكِ يا جاره

والأكثر اسفاً وبؤساً

اننانصطحب وسائل التواصل هذه الى عباداتنا وأدخلناها أماكنها المقدسه وجعلناها شريكاًفي طوافنا وسعينا..ففي كل مرة اشاهد بعض الحجاج أوالمعتمرين يحملون هواتفهم المحموله ويشغلون أنفسهم بالسلفي واللايف وصور الذكريات أثناء الطواف أو أداء بقية المناسك أشعر بالأسى على ما وصلنا اليه من استحكام وسائل التواصل هذه لقبضتها علي رقابنا حتى كدنا نختنق او بمعنى ادق خنقنا انفسنا ...

كيف لكم ان تفعلوا هذا ؟!! كيف تكونون في أطهر بقاع الأرض ..في بيت الله وفي ضيافة المولى عز وجل وتشغلون أنفسكم بهذا الهراء المسمى باللايف وهذا السخف المعروف بالسلفي

من أين جئتم بهذه الجرأه ؟!

هل تعلمون كم من أناس يحملون هواتف بسيطة من ام زراير بلا كاميرات ولا يحزنون يتمنون أن يكونوا مكانكم كي يوأدوا فريضة اويتقربون الى النبي صلى الله عليه وسلم بسُنة ؟!!

لقد رأيت العجب وأنا اتصفح الفيس بوك اواشاهد القنوات الناقلة في بث حي أداء الحجاج او المعتمرين للشعائر والمناسك لقد وصل الأمر ببعض هؤلاء الى أن يكونوا هم أنفسهم بثاً حياً وإذاعة خارجيه بنقل تفاصيل أدائهم لتلك العبادة الجليله على الهواء

أيها السيدات الفضليات والسادة الافاضل من يفعلون هذا.. لستم في رحلة مدرسيه أو نزهة عائليه أنتم في ضيافة الرحمن وعليكم أنت تكونوا على قدرها

أنا لست ضد أن نوثق لحظاتنا بالتصوير او اللايف أو السلفي وكم من لحظات مضت وأحباب رحلوا تمنيت لوكنت وثقت أوقاتي معهم ولكن ليس هكذا وبهذا الإفراط وفي كل مكان وأي وقت كنت اتمنى أن يوثق هولاء لتلك اللحظات وذلك الحدث العظيم بعد أن يفرغوا من لقائهم مع الأعظم الخالق الأكرم

بالتأكيد نحن في حاجة الى أعادة حساباتنا وترشيد إستخدامنا لوسائل التواصل هذه عليناالا نجعلها في حياتنا شريكاً له حق الإداره

تشكرات

فاطمة عمر

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,520 شراء 3,543
عيار 22 بيع 3,227 شراء 3,248
عيار 21 بيع 3,080 شراء 3,100
عيار 18 بيع 2,640 شراء 2,657
الاونصة بيع 109,472 شراء 110,183
الجنيه الذهب بيع 24,640 شراء 24,800
الكيلو بيع 3,520,000 شراء 3,542,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 02:57 مـ
9 محرّم 1446 هـ 16 يوليو 2024 م
مصر
الفجر 03:22
الشروق 05:05
الظهر 12:01
العصر 15:37
المغرب 18:58
العشاء 20:28