الجمعة 24 مايو 2024 03:49 صـ 16 ذو القعدة 1445هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

د. حياة عبدون تكتب.. اليهودي الذي اشتري النار!

د. حياة عبدون
د. حياة عبدون

يحكي انه في العصور المظلمة في أوروبا ، كان الباباوات و القساوسة يبيعون للناس اراضي في الجنة بأسعار باهظة الثمن ! و بالرغم من ارتفاع أسعارها الا ان الناس كانوا يقبلون علي شراءها فقد كانوا يعتقدون انهم بشرائهم هذه الارض، فقد بنوا مكاناً في الجنة مهما فعلوا من معاص في الدنيا ! فمن خلال شرائهم "صكوك الغفران" فقد ضمنوا انهم من أهل الجنة !! فهم يأخذون من الباباوات عقدا او صكا مكتوبا فيه اسمه و قطعة ارض باسمه في الجنة !.. علي مدي سنوات طويلة كسبت الكنيسة بهذا الصك ثروة ضخمة.

وفي يوم من الايام ، جاء احد " اليهود " لبابا أوروبا و قال له " اريد شراء النار كاملة"، فتعجب البابا من امر هذا " اليهودي" .. و اجتمع بباباوات الكنيسة و قرروا ان "اراضي النار ارض خاسرة و انه لن يأتينا غبي اخر مثل هذا الغبي ليشتريها منا، وسنييعها له بثمن باهظ و نتخلص منها"، فأشتري اليهودي النار كاملة من الكنيسة وأخذ منهم صكا مكتوبا فيه انه اشتري النار كاملة!!.

خرج " اليهودي " يطوف في الشوارع قائلا "لقد اشتريت النار كاملة فهي ملكي و قد أغلقتها و لن يدخلها بعد ذلك اي إنسان... فما حاجتكم لشراء اراضي من الكنيسة في الجنة و قد ضمنتم عدم دخول النار لآني أغلقتها؟!!.

وهكذا لم يشتر اي شخص بعد ذلك أرضا في الجنة لانه ضمن عدم دخول النار .. فخسرت الكنيسة بهذه الصفقة أموالا ضخمة. فعادت الي " اليهودي " تشتري منه النار بأضعاف أضعاف السعر الذي اشتري به منهم !!، هل تأملتم هذه القصة؟.

هل تعرفتم الان علي دهاء و خبث و مكر اليهود منذ قديم الزمان ؟ !.فهم لا ولم و لن يتغيروا علي مر العصور .. يستخدمون ذكاءهم ودهاءهم لتحقيق مآربهم و تحقيق أفضل النتائج، فهم يحددون أهدافهم ويعرفون الطرق والوسائل والخطط المختلفة ليصلوا اليها !! فهم يستطيعون ان يتعاملوا مع الجميع حتي مع الشيطان للوصول الي ما يصبون اليه.. لم تتغير جيناتهم علي مر العصور ولم تتبدل أهدافهم فالثروة، والسلطة، والأرض هي أهدافهم الثلاثة التي لا يحيدون عليها!.

يستخدمون الدين ، الأموال، سياسة الترغيب و الترهيب ، الدهاء للوصول الي قمة السلطة ليس فقط في الوطن العربي و لكن في العالم .

فهم يتحكمون في السر و في العلن في العالم من خلال سيطرتهم علي الرؤساء والحكام والأمراء و الملوك.. ومن خلال سيطرتهم علي الاقتصاد العالمي وكبري الشركات العالمية وكبري شركات البترول، والأسلحة والتكنولوجيا، كبري المصارف والبنوك، والبورصات.

ومن خلال السيطرة علي اقتصاد و مستقبل الدول فهي تسيطر علي العالم، اللهم انصر اهل فلسطين وثبت اقدامهم .اللهم اني استودعك بيت المقدس وأهل القدس وكل فلسطين.

اللهم ارزق اهل فلسطين النصر واحفظ أرواحهم وأبنائهم.. اللهم أجعل النصر والغلبة لأهل فلسطين.. اللهم امين يا رب العالمين.

د. حياة عبدون

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,520 شراء 3,543
عيار 22 بيع 3,227 شراء 3,248
عيار 21 بيع 3,080 شراء 3,100
عيار 18 بيع 2,640 شراء 2,657
الاونصة بيع 109,472 شراء 110,183
الجنيه الذهب بيع 24,640 شراء 24,800
الكيلو بيع 3,520,000 شراء 3,542,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الجمعة 03:49 صـ
16 ذو القعدة 1445 هـ 24 مايو 2024 م
مصر
الفجر 03:15
الشروق 04:57
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:47
العشاء 20:17