الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 02:12 صـ 3 جمادى أول 1443هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
بقلم آدم وحوا

مني نشأت تكتب : انا وانت

أنا حوا

كلنا يحتاج للآخر بجانبه.ولان المرأه اكثر عاطفة فهى الأشد حاجه.

[ لذلك نجد فى الادب العالمى وداخل قصص الاطفال المنقذ رجل.فحين قضمت "سنو وايت" التفاحه المسمومه وكادت تشرف على الموت.أعاد لها الأمير انفاسها. والذى انقذ" سندريلا "من بطش الشريره أمير طافت جنوده المدينه بحثا عنها لينتشلها من خدمة زوجة الأب الى قصره.

و"طرزان "الذى خط شخصيته الكاتب "إدجار رايس" ونسج منها قرابة الماٸة فيلم غير الكتب حتى ظن البعض انه شخصيه حقيقيه.ومع كل الخيال كان لا بد لطرزان من رفيقه هى" جين "التى ينقذها من أى عثره..ولو أدرنا الرأس عن القرد وقردته .سنجد شخصية "جيمس بوند "وله حبيبه يخرجها من كل مأزق.ولو اضطر للطيران اليها دون اجنحه.

[ ومالنا بالخيال..لنعد الى الواقع.والقصه الحقيقيه لغرق السفينه العملاقه تيتانك..ونزول جاك عن اللوح الخشبى ليتيح لحبيبته فرصه اكبر فى الحياه.لتعيش هى وتحكى عن حبيب انقذها بروحه.

[ حقا كانت" روز" بارده برودة العرق الغربى.فظلت تستفزنى بتكرار اسم حبيبها وهو يتجمد طرفا بعد الآخر امامها. ولو كانت من دمنا لامسكت بيده وشدته ليصعد معها وعلى لسانها حكمة امها والجدات."يا نعيش سوا يا نموت سوا".

[ لا مفر ]

[ وبالامس تابعت "جاك " آخر مع زوجته "آنى". في فيلم راٸع بعنوان No Escape أو . . .لا مفر.غسلت به" انى" ذنوب" روز "وتوانيها عن الوقوف بجانب الحبيب.وبدأت الحكايه بزوج قدم مثالا حيا على الشاشه لحماية الرجل لإمرأته وأولاده.

[ ويحكى حياة موظف أمريكى يضطر لقبول وظيفه فى جنوب شرق اسيا.وتصحبه زوجته وطفلتاه. .

تفاجٸهما ثوره فى المكان وإباده لكل أجنبى على أرضهم .مغامرات تجاوزت الساعه ونصف تجذبك اليها من فرط اتقان تفاصيلها..الفزع فى عيون الصغار.. والهلع داخل نظرة الأم..والسكينه التى تشملهم من التمدد فى حماية رجل..استماتة الاخير فى المحافظه على اسرته .كل معانى ومواقف الرجوله قدمها مهما كلفه الأمر..سالت منه الدماء..قفز من ارتفاعات خطيره.. داس على الزناد.. ارتكب جريمة قتل فى مشهد مشهود دفاعا عن زوجته .انهى حياة مجرم لتعيش زوجته.

[ بعد محاولات مستميته للوصول لمقر السفاره الامريكيه.الامل فى الخلاص.يفاجأ بتدميرها ..لم تحمى امريكا احد.

[ وهنا يظهر رجل يمنح العذر لاهل البلد فى ثورتهم .ويدين بلاده ويؤكد نحن أهل الغرب نطمع فى مصالح داخل البلاد الناميه وعندما نريد وضع اليد على دوله نداهمها بالقروض.ولدينا يقين بعدم قدرتهم على السداد.ووقتها ننصب ارادتنا عليهم ونسلبهم اوطانهم..

كلمات الاجنبى صريحه وكاشفه وتصرفاته كذلك.فقد تعهد بالمحافظه على حياة الامريكى واسرته ونفذ حتى نفذت الرصاصه الى قلبه.

[ أكمل الزوج دوره حتى عبر بأهله المياه وصولا لدخول فى حدود فيتنام. ومنها تمكن من العوده لبلاده بسلام.وتأتى اكثر المشاهد تأثيرا..وهو يحتضن زوجته والبنات بذراعيه.وتطلب منه الصغيره ان يحكى عن يوم مولدها...ويبدأ فى سرد حكايه حكاها الف مره دون ملل وباستمتاع اشباع رغبة الاخر.....الضنا.

ويسرد لم اترك والدتك لحظه فى غرفة الولاده حتى خرجت انت للحياه.وتروح الحلوه فى نوم عميق راضيه..بميلادها من رحم أم و رجولة أب مؤمن بدوره فى الحياه..و.. شاشه سحبتنى لأيام فيها حنان ابى واحتواء أخى وطيبة ابنى....

[ الساقطه الصادقه ]

[انها الترجمه الامثل والاقرب للصحه لرواية جان بول سارتر ..هى الساقطه الصادقه.وهى التى استثارت البرلمان ومعه البعض. حين قرأوا خبر تقديمها كمسرحيه بعد تمصيرها.الروايه حقيقيه تصور احداثا وقعت فى ١٩٣٠ بطلتها باٸعة هوى مازال فى نفسها بقيه من خير.بعد ان التهمت الحياه ساترها.وتبدأ برجل ابيض يقتل زنجيا ويطلبوا منها الشهاده بأن القتل كان دفاعا عنها من اغتصاب الاسود لها. لكنها أمام القاضى تشهد بالحق .ويرفض القاضى شهادتها صوره للتمييز العنصرى ضد السود.

[تغلغل فى شخصيات تحمل الخير فى طيات رذيله. والعكس احيانا.

[ فلكل منا جوانب غير مرٸيه قد لاتشبه مايبدو للناس عنا. وهى فكره ناقشتها من قبل الرواية المصريه الشوارع الخلفيه.

وان كان من اعتراض فليس على الروايه ولكن كيف سيتم التمصير وهل ستتطرق لتمييز عنصرى كان فى امريكا من حوال قرن من الزمان أم أنه سقوط البطله والتردى فى الرذيله العمل الاكثر جذبا للمنتجين ..يتصيدونه من اعماق الروايه الاصل...

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 02:12 صـ
3 جمادى أول 1443 هـ 07 ديسمبر 2021 م
مصر
الفجر 05:06
الشروق 06:38
الظهر 11:46
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17