السبت 24 يوليو 2021 12:32 صـ 13 ذو الحجة 1442هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
أنا حوا

غادة اسماعيل تكتب: ولقاحاه

أنا حوا
عندما بدأ العالم في انتاج لقاحات فيروس كورونا قبل ستة أشهر كانت مصر من أوائل الدول التي حصلت على اللقاح حيث تلقت حوالي خمسين ألف جرعة من المنتج الصيني سينوفارم ، وقد أجرت وزارة الصحة المصرية تجاربها الاختبارية والمعملية على تلك الشحنة قبل البدء في عملية التطعيم ثم وردت أعداد كبيرة من اللقاحات تباعا ، فخصصت الوزارة موقعا الكترونيا للمواطنين للحصول على موعد لتلقي اللقاح وبدأت بالكوادر الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ، في البداية لم يكن هناك اقبال من المواطنين على التسجيل في الموقع وسط تردد وترقب البعض وتخوف البعض الآخر من أن يكون للقاح أعراض جانبية أو أن يكون الموضوع كله ومن أوله مجرد مؤامرة غربية الغرض منها فناء العالم بدأت تلك المؤامرة بنشر الوباء وتستكمل بفرض الدواء الذي يخترق الجسد ويحدث به إضرارًا لا يعلم مخاطرها الا الله وحده ، وتكتمل خيوط المؤامرة بالوفاة أو العجز .



لو جنبنا نظرية المؤامرة أو تغاضينا عنها لعدم قدرتنا على كشف حقيقتها ، فقد أصبح لزاما علينا أن نتعايش مع الواقع ونحذو حذو شعوب العالم التي امتثلت لتعليمات دولها وسارعت بالحصول على اللقاح ، فقد وفرت الحكومة المصرية ملايين الجرعات لتطعيم الشعب بالمجان وجهزت المراكز الصحية في كل مكان لاستقبال المواطنين ، ولم يعد لدينا حجة أو سبب لكي نتكاسل أو نتراخى في تلقي اللقاح وكلما تأخرنا كلما كان الحصول عليه صعبا بسبب تعدادنا الذي يتجاوز المائة مليون نسمة ، وزيادة الاقبال وازدحام مراكز التطعيم أو نفاذ المخزون ، وحينها لا نلومن الا أنفسنا بعد أن يصبح التحصين الزاميا في حالات السفر والحركة والتنقل ولدخول مقار العمل وعند مراجعة الدوائر الحكومية وزيارة الاماكن السياحية والمولات والأسواق والمنتزهات ، كما حدث في دول كثيرة من حولنا .



ولأنني من اللواتي تؤمن بالعلم ومن الآخاذات بالأسباب ومن الملتزمات بالتعليمات ، فقد سجلت في الموقع وحصلت على الموعد وتلقيت الجرعة الأولى من اللقاح ، ومن واقع تجربتي يطيب لي أن أنصح وأشيد وألوم وأوصي :



النصيحة لكل المواطنين بتلقي اللقاح الذي لم يعد ترفيها او اختيارا بل هو اليوم أساسيًا وضروريا وغدا سيكون الزاميا واجباريا .



والإشادة للدولة ووزارة الصحة على التنظيم وسلاسة الاجراءات وحسن معاملة المراجعين من العاملين بمراكز تلقي اللقاح .



واللوم لوزارة الاتصالات على ضعف شبكة الانترنت بالمركز الصحي الذي تلقيت فيه اللقاح وانقطاع الخدمة عنه لمدة تزيد عن الساعة مما اضطر المسجل الطبي أن يستعين بباقات المراجعين لتشغيل الموقع حتى لا يعطل مصالحهم .



أما التوصية فهي موجهة للجنة العليا لمتابعة فيروس كورونا وأطالبها بالاستغناء عن الاستمارات والنماذج التي يتطلب تعبئتها من المراجعين في مراكز تلقي اللقاح وأن تكون الكترونية فلقد أصبحت المستندات الورقية في العالم كله في طي النسيان بعد التحول الرقمي والتطور التكنولوجي العظيم .



شكرا ولقاحاه .



وايضا.. غادة إسماعيل تكتب: (كلمة وبس١١) تنح



وايضا..https://www.facebook.com/anahwa2019/

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

مواقيت الصلاة

السبت 12:32 صـ
13 ذو الحجة 1442 هـ 24 يوليو 2021 م
مصر
الفجر 03:29
الشروق 05:09
الظهر 12:02
العصر 15:38
المغرب 18:54
العشاء 20:23