الإثنين 26 يوليو 2021 02:29 صـ 16 ذو الحجة 1442هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
أنا حوا

منى نشأت تكتب.. «قلبة..حال»

أنا حوا

رحنا فى النوم وكان للعالم معالم ورفقه وبهجه وفتحنا عيوننا على حال غير الحال، ظلام فى النهار عواصف وغزو رمال، وانتشرت الطرفه الموجعه، لم يبق من الهلع سوى وصول التنين المجنح.



مر عام وأكثر على البداية وما ظهر كان أعظم وما خفى كان أفظع، أخذتنا الأحداث وكأنها تحكى لنا أليس فى بلاد المصائب، وفى فيلم مدته ثوانى وصلنى من صديق قريب، رأيت وسمعت الراوى وفهمت مقصده، وأكملت. باريس مدينة الأناقة والجمال فقدت بريقها، جدار الصين العظيم غير قادر على حماية ناطحات نيويورك الشاهقه لا تناطح، مملكة ديزنى المبهره لا تلتفت اليها عين، ومكه قبلة المسلمين خالية أو تكاد. لا لبنان ساهرة ولا المغرب ساحرة لا السفر حلم، ولا العلم ينفع لاشيء على ما كان عليه. "ليست كالكلمات"عام وأكثر تنحصر الجمل التى نطقنا بها فى دعوات بتمنى شفاء أو تعازى وطلب للرحمة وما من أحد لم يفقد أحد. كيف انقلب الحال فصار الحب يقاس بالابتعاد، والأمان باتساع المسافة والسلامة مطلبها انعزال، والمخرج فى غلق الأبواب. الإجازة أيامًا ليست ممتازة ومتعة التسوق والاختيار ذهبت مع الريح. كورونا شبح مخيف فرق الأحباب ولمة الـصحاب وزيارات الأهل، ودخول الجار على بيت الجار والائتناس بالناس، ودخان فنجان ساخن على قهوة بلدى فى حى عتيق، وأكتاف تخبط ولا تؤلم فى شارع زحمه. "خساره"خسارة الأغانى التى لن نغنيها لو ظل المرض يرفع لافتة (ممنوع الاقتراب واللمس) وكأننا جميعًا تحولنا لزجاج سهل الانكسار. لن نسمع رائعة الهادى آدم "أغدًا ألقاك" فما من لقاء وستذهب قصائد ابراهيم ناجى وأحمد شوقى وتصبح كالأساطير نحكيها. "سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها، واستخبروا الراح هل مست ثناياها" حيث الفم واليد مصدر عدوى، ولن نسمع من جديد الاطلال"لست انساك وقد اغريتنى، بفم عذب المناجاة رقيق، ويد تمتد نحوى كيد من خلال الموج مدت لغريق"، فلمس الايادى وهمس الشفاه والمناجاه ليس منهم نجاه. ستشطب الاذاعة بأمر الصحة على أغنيات عشقناها وستصنفها "خطر".، "خلينى جنبك، فى حضن قلبك"، ولام كلثوم أيضا، و"كفايه اصحى على شفايفك بتقولى عيش"، وهاقابله بكرة وبعد بكرة وبعد بعده وأقوله بكرة هاقابله بكرة" ولما قرب معاد حبيبى ورحت أقابله، هنيت فؤادى على نصيبى من قرب وصله" وليلى مراد تحكى لملائكة الحب "معادنا بكره الساعه خمسه، ويجيبون هانكون معاكى من قبل خمسه"، والحظر لعبد الحليم، يا مواعدنى بكرة أوعى تنسى بكرة، لن يقف فريد الأطرش فى الانتظار ليغنى، "زمانها جايه كمان شويه ده وعد منها ومنها ليه. "ولاسيردد" وانت جنبى بانسى روحى وانت جنبي انسى كل الدنيا الا عنيك حبايبى". "مشاهد ممنوعه"ولن تجرى نجاة الصغيرة على حبيبها القادم من السفر "حمدالله ع السلامة ياابو أجمل ابتسامه، فصالة الوصول تحولت لمكان عزل صحى، لذا ستختفى مشاهد لقاء الأحبه فى المطارات والموانى. ولن يكرر حليم كلمة تعال، سبعين مره فى اغنية حاول تفتكرنى، فالحبيبه خايفه من كورونا ولن تبارح مكانها مهما أعاد وزاد. وستشطب ظروف الجائحة على أجمل ما غنت نجاة "أنا باستناك.. وأقولك دوق حلاوة القرب بعد البعد"، فلا أحد يأتى ولا الأخر مستنى، وستغير أم كلثوم حساباتها "انا لما اكون وياك سابح فى بحر هواك ما اعرفشى ايه فات من عمرى"، والحسبه الجديده ستكون على مابقى من عمرها. وستتحقق أمنية أم كلثوم فليكن ليلنا، طويلًا طويلًا، فكثير اللقاء كان قليلًا سوف تلهو بنا الحياة وتسخر، فتعال أحبك الأن، أكثر". وصدقت نبوءة قارئة فنجان حليم "فحبيبة قلبك يا ولدى نائمة فى قصر موصود، من يدخل حجرتها من يطلب يدها من يدنو من سور حديقتها ياولدى، مفقود مفقود". وستصلنا أغنية عبد الوهاب بمعنى غير الذى قصده شوقى فى قصيدة جبل التوباد "قد يهون العمر الا ساعة وتهون الارض إلا موضعًا"، وسيكون لام كلثوم حق انهاء عمرها حبًا، "خد عمرى كله بس النهارده خلينى أعيش، خلينى جنبك فى حضن قلبك، وسيبنى أحلم ياريت زمانى مايصحينيش". "ولا.. حضن"ليست الأغانى وحدها ما دمره المرض اللعين الحضن والقبله حولهم لسلاح يفتك ما من ربته على كتف سنده هدهده لجوء لصدر حبيب، المال والقوة والجمال والشباب ليسوا مطلبًا، فى لحظه اكتشفنا انه الأكسجين، وحده الهدف. ستستمر الحياة، الأرض، السماء، الماء، الهواء، الشمس والنجوم، الدنيا كلها الاشراق والنور، لكن سنوضع نحن داخل أقفاص منفرده، والرسالة "كنتم مجرد ضيوف على أرض الله. وأيضًا..https://www.facebook.com/anahwa2019

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

مواقيت الصلاة

الإثنين 02:29 صـ
16 ذو الحجة 1442 هـ 26 يوليو 2021 م
مصر
الفجر 03:30
الشروق 05:10
الظهر 12:02
العصر 15:38
المغرب 18:53
العشاء 20:21