الخميس 1 ديسمبر 2022 09:29 صـ 8 جمادى أول 1444هـ
أنا حوا

رئيس التحرير محمد الغيطي

المدير العام منى باروما

يحدث الآن
أنا حوا

”أنا حوا“ يرصد مشوار البنطلون الجينز حتى تمزيقه.. قصة مثيرة

أنا حوا

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي انتشارًا كبيرًا لصور يدعي ناشروها أنها لمصممة أزياء تدعى (ميشيل لامي)، وأنها السيدة التي اخترعت وصممت بنطلونات الجينز الممزقة.



وتناقل مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الصور الآتية مرفقة بهذا الادعاء:“هل تريد أن تتعرف على السيدة التي اخترعت وصممت البنطلونات الجينز الممزقة؟. نعم انها هي ميشيل لامي المتزوجة من مصمم الأزياء الأمريكي الثري جداً ريك أوينز، لمعت في رأس عارضة الأزياء ميشيل فكرة البنطال الممزق، وقام زوجها على الفور بتصميمه وتوزيعه حتى أصبح موضتنا الآن، وقد لاقى استحسان جميع الدول حول العالم الى الآن، تمتلك ميشيل وزوجها ثروة لا تحجبها الشمس. * هل الصور تخص فعلا مصممة الأزياء ميشيل لامي؟من خلال البحث العكسي عن الصور الذي يتيحه محرك البحث GOOGLE IMAGES، اتضح أن الصور المرفقة بالادعاء تخص فعلا مصممة الأزياء المسماة (Michèle_Lamy). ميشيل لامي هي شخصية فرنسية شهيرة في الثقافة وتصميم الأزياء من أصول جزائرية ازدادت عام 1944م، كان جدها مصممًا للإكسسوارات، وعملت في بداية حياتها راقصة ثم محامية دفاع في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.



غادرت ميشيل لامي فرنسا سنة 1979م في اتجاه نيويورك، ثم استقرت لاحقا في (لوس أنجلس)، وأدارت هناك مطعمين وملهى ليلي رفقة زوجها الأول (ريتشارد نيوتن). في سنة 1990م أنشأت خط أزياء تحت اسم (Lamy)، ونظمت أول عرض أزياء لها في نيويورك سنة 2002، وفي عام 2003، غادرت (لوس أنجلوس) لتستقر في (باريس) مع شريكها وزوجها لاحقًا (ريك أوينز)، حيث أسسا معا شركة الأزياء الخاصة بهما  (أوينسكورب) القريبة من المصانع الإيطالية التي تستعمل تصاميمهما. اشتهرت تصاميمها بكونها مستفزة وتثير أحيانا الاشمئزاز، لكنها لاقت انتشارا واسعا في المعارض الفنية من ميامي إلى دبي، وعقدت شراكة مع مجموعة المتاجر البريطانية الكبرى Selfridges من أجل تصميم كبسولات الموضة المخصصة لعالم الملاكمة. قامت ميشيل لامي خلال مسيرتها المهنية بأعمال غنائية ودعم إنتاجات سينمائية مختلفة، لكن شهرتها تأسست في عالم الموضة وتصميم الملابس من خلال العلامة التجارية التي تحمل اسمها (Michèle_Lamy)، وتعتبر وزوجها من الأثرياء المشاهير في هذا المجال. ميشيل لامي هي فعلًا مصممة أزياء فرنسية، وزوجها حاليا هو المصمم الأمريكي (ريك أوينز)، وتعتبر من مشاهير الموضة وتصميم الملابس في العالم.



* هل اخترعت وصممت (ميشيل لامي) فعلا  الجينز الممزق؟من خلال البحث في قاعدة بيانات المنظمة العالمية للملكية الفكرية،لم يثبت أي تسجيل في قائمة الابتكارات العالمية باسم (ميشيل لامي)  يخص تصميم بنطلون الجينز الممزق. * ما أصل تصميم الجينز الممزق؟يعود ظهور الجينز الممزق حسب أغلب متتبعي عالم التصميم والموضة إلى سبعينيات القرن الماضي. اعتبرت هذه الموضة آنذاك من الأساليب الشبابية التي كانت تسعى للتأسيس لثقافة مضادة رافضة للأعراف المحافظة والمقيدة في بريطانيا،حيث قامت فئة من الشباب بتمزيق السترات من خلال إزالة أذرعهم وتثبيت الشعارات على سراويلهم وقمصانهم. ولم تكن (ميشيل لامي) خلال هذه الحقبة الزمنية مصممة أزياء شهيرة.انتقلت موضة (الجينز الممزق) بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية، واستمرت في  شعبيتها لدى فئة عريضة من المراهقين والشباب خلال الثمانينيات. انتشر الميل إلى ارتداء الجينز الممزق خلال التسعينيات من القرن الماضي وخضع تدريجيا لتطورات في التصاميم إلى حدود عام 2000، مع بداية الألفية الثالثة فقدت السراويل الممزقة خلفيتها الثقافية والاجتماعية، وصارت مجرد تقدم طبيعي لمظهر وشعور “الجينز القديم البالي” الذي كان شائعًا منذ فترة طويلة، ومازال انتشارها مستمرًا في ظل تطور صناعة نسيج الملابس. * ماذا تعرف عن بنطال الجينز؟يعتبر الجينز نوعا من الأقمشة المكونة بشكل أساسي من القطن، ينسج من طبقات متراكبة تعطيه السماكة المطلوبة، وتدخل معها مواد أخرى داعمة تختلف بحسب نوع الجينز.ينسب اختراع (الجينز) إلى كل من (Levi Strauss) و(Jacob Davis) في نهايات القرن التاسع عشر الميلادي، وقد كان (بنطال الجينز) في بداياته مفضلًا لدى عمال المناجم نظرًا لدرجة تحمله الشديدة لعوامل الغسيل المتكرر والاستعمال في ظروف عمل شاقة، ولم يكن مألوفاً ارتداء (الجينز) في المقابلات أو الزيارات الرسمية ولا حتى في متاجر بيع الألبسة.



في أوائل القرن العشرين بدأ (بنطال الجينز ) يكسب شعبية لدى رعاة البقر في غرب الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يصنع منه موديلات نسائية حتى أواخر القرن العشرين، مع مرور الوقت تزايدت شعبية (الجينز) وأصبح مألوفاً لدى معظم الناس، ويمكن ارتداءه في معظم المناسبات في يومنا الحالي، ولا تزال شركة (Levi) حتى يومنا رائدة هذه السراويل في عالم الموضة،فيما لا تزال بعض تصاميم أو صيحات الجينز موضعا للجدل، مثل (الجينز الممزق) أو المطرز أو المزين بإكسسوارات خاصة. بغض النظر عن الخلافات حول تفاصيله، يرى بعض خبراء الموضة أننا ربما سنحافظ على علاقة جيدة بالجينز. من خلال استقراء موضوعي وشامل للسيرورة التاريخية لظهور موضة الجينز الممزق، يتضح أنها لا تنسب إلى أي مصمم أو مبتكر بعينه لكن بعض المصادر أكدت أن ميشيل ساعدت في ترويج الجينز الممزق في فاشون اغنياء من مل الأعمار وأقامت عدة ديفيلهات للاحتفاء لموضة الجينز الممزقروالمسمى ديرتي وروجت مجلات الموضة للعلاقة بين التوهج الجنسي والاغراء والاقارة وارتداء الجينز الممزق والغريب ان الموضوع دخل في محتوى الفتاوى الدينية الإسلامية والمسيحية فقد حرم بعض شيوخ السلفية في نصر ارتداء الجينز وكذلك فعل القص صموئيل متري في لبنان واعتبر بعض المفكرين أن موضة الجينز الممزق تعبير عن تمرد الحيل الجديد على كل القواعد والتقاليد الاجتماعية.ترجع قصة اختراعه إلى ليفى شتراوس المولود في عام 1829 في ألمانيا لأسرة يهودية هاجرت من المانيا لأمريكا عام 1847 لتستقر في نيويورك، وفى 1853، حصل ليفى على الجنسية الأمريكية. سافر إلى سان فرانسيسكو بحثًا عن فرصة تجارة ملابس لعمال المناجم وسط حمى البحث عن الذهب، ومع مرور السنوات انتعشت تجارته حيث عمل في تصميم سراويل من الخيش البنى السميك والقوى لعمال المناجم، ثم انتقل إلى قماش ثقيل آخر مصبوغ بالأزرق واستخدمه في تصميم البنطلونات بدلًا من الخيش الذي نفدت كمياته. وفى 1872 تلقى ليفى رسالة من جاكوب دافيزوهو حائك من نيفادا كان يتعامل معه وأخبره عن شرائه قماشاً لاستخدامه في الخياطة، وحكى له عن الطريقة الجديدة التي يستخدمها لتصميم البنطلونات لزبائنه، حيث يضع مسامير معدنية صغيرة في أماكن محددة من البنطال كزوايا الجيوب، ولما كان دافيز لا يمتلك المال الكافى ليحصل على براءة اختراع لهذا النوع المبتكر من البنطلونات، و فقد اقترح على ليفى أن يقوم بدفع المال اللازم لاستخراجها مقابل إدراج اسمه أيضًا في هذه الوثيقة. وفى 20 مايو 1873 حصلًا على براءة اختراع هذا النوع من البناطيل لتنتشر عالميا تلك البنطلونات الجينز بقماشها الأزرقـ بشعبية كبيرة بين صفوف عمال المناجم، وذلك لطبيعته القاسية التي تحتمل الصعوبات العديدة والعمل الشاق. في 1879 بلغ سعر البنطلون الواحد دولار وستة وأربعين سنتًا فقط مقتصرًا على الرجال فقط دون النساء. وبمرور الوقت، ظهرت تصميمات خاصة تناسب النساء وعرض جينز ليفايز Levi’s للنساء على صفحات مجلة«فوج» لأول مرة عام 1935، واكتسب شعبية واسعة لدرجة أن تصميمات كلفين كلاين للجينز في السبعينيات كانت تدر وحدها أرباحًا بقيمة 12.5 مليون دولار أسبوعيًا. وبعدما ظل قماش الجينز حتى ستينيات القرن الماضى هو البنطلون المفضل لدى العمال وأبناءًا لطبقة المتوسطة راح يتفشى في معظم الطبقات وصولًا إلى المشاهير وبعض رؤساء الدول.



وأيضًا..https://www.facebook.com/anahwa2019

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 24.428624.5042
يورو​ 25.442425.5309
جنيه إسترلينى​ 29.087129.1869
فرنك سويسرى​ 25.990626.0821
100 ين يابانى​ 17.527917.5859
ريال سعودى​ 6.49846.5202
دينار كويتى​ 79.336979.6081
درهم اماراتى​ 6.65076.6716
اليوان الصينى​ 3.44903.4622

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 1,438 شراء 1,445
عيار 22 بيع 1,318 شراء 1,324
عيار 21 بيع 1,258 شراء 1,264
عيار 18 بيع 1,078 شراء 1,083
الاونصة بيع 44,713 شراء 44,926
الجنيه الذهب بيع 10,064 شراء 10,112
الكيلو بيع 1,437,714 شراء 1,444,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 09:29 صـ
8 جمادى أول 1444 هـ 01 ديسمبر 2022 م
مصر
الفجر 05:01
الشروق 06:33
الظهر 11:44
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17