أخبارأنا حوا

وزيرة التضامن الاجتماعي: قضايا المرأة على رأس أولوياتنا

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ان وزارة التضامن تعني بالقضايا الاجتماعية الخاصة بالنساء، مشيرة إلى ان الفتاة في حال طلاقها من حقها أن تعود لدار الرعاية التي كانت بها، كما ان هناك ٨ مراكز لاستضافة وتوجيه المرأة الخاصة بالمرأة التي تتعرض للعنف، حيث يتم تأهيلها نفسيا واجتماعيا لاعادة دمجها في المجتمع مرة أخري.

واضافت القباج خلال مشاركتها في لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب وذلك برئاسة النائب طارق رضوان، وبحضور اللواء محمد درويش مستشار الاتصال السياسي بوزارة التضامن الاجتماعي والمستشار محمد القماري المستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي وشادي عبدالله زلطة المستشار الإعلامي للوزارة وأمينة طراف معاون وزيرة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية انه تم افتتاح اول دار ايواء ضحايا جريمة الاتجار بالبشر بمحافظة القليوبية وذلك بالتنسيق مع اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي انه يتم استهداف النساء في الريف من خلال توفير الاقراض عبر بنك ناصر الاجتماعي، كما بدأت الوزارة في تدريب النساء على الشمول المالي، بالإضافة إلى الاهتمام بالاسر المنتجة، منها معرض “ديارنا” للحرف اليدوية والذي اختتم فعالياته امس السبت، مشيرة إلى ان الوزارة تبحث عن فرص التسويق الخارجية خاصة في الدول الأفريقية والعربية من أجل فتح أسواق جديدة للمرأة العاملة لتسويق منتجاتها.


وأشارت القباج إلى ان هناك اهتماما كبيرا بتوليه الدولة للعمالة غير المنتظمة من خلال توفير الحماية الاجتماعية للعمالة غير المنتظمة وأسرهم، وهناك تنسيق مع وزارة الصحة في هذا الامر مثل ما يحدث مع الصيادين لتوفير التأمين الصحي لهم، مشددة على ان رئيس الجمهورية وجه بتوفير ملابس الصيد للصيادات لحمايتهن خلال عملهن في الصيد.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي ان الوزارة تنفذ برنامج وعي للتنمية المجتمعية ورسائله المتعددة التي تمثل قوي ناعمة، كما هناك اهتمام كبير بذوي الإعاقة والدعم الموجه لهم يقترب من ٥ مليارات جنيه سنويا، كما هناك مراكز لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتقدم لهم خدمات متعددة، كما اطلقت الوزارة منظومة الاطراف الصناعية، كما تم اقرار الصندوق القومي للإعاقة ومتوقع ان يصل لميار أو أكثر وسيساهم في حل مشكلة الإعاقة.
 
 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى