أنا حوابقلم آدم وحوا

مني باروما تكتب.. هشام سليم السهل الممتنع وهجمته المرتدة

في مهرجان دراما رمضان وبعد مرور سبعة عشر يومًا من الشهر الكريم، قد استوقفني عمل درامي يحترم بمضمونه ومستواه وكل صناعه وأهم ما جذبني لمشاهدة العمل هو النجم هشام سليم الذي يختفي ويظهر بأقوي عمل دائمًا يتفوق علي نفسه فهو السهل الممتنع الذي يفاجئنًا دائمًا بالأداء المميز السهل الصعب ويأتي من مناطق أداء درامي بعيدة لتفاجئك كمشاهد بهجمة مرتدة، حقًا تعودنا من هذا النجم الموهوب أن يحترم المشاهد وعقله في كل عمل يقدمه لذلك احترمه الجميع باختياره أدوار مميزه يضع بكل دور بصمة واضحة وها هو يقدم عمل من ملفات المخابرات المصرية وأثناء المشاهدة تقتنع أنه هو الشخصية يتعامل معها بعفوية واتقان ويشع نورًا وموهبه وهو يثبت أن الممثل المتفرد في موهبته الواثق من امكانياته يرفع أداء من حوله لترى مباراة ممتعة حقًا، انه يساعد من حوله ويمنحهم القوة فكان أحمد عز المتميز في الأداء وهند صبري وندي موسي ونضال الشافعي في أقوي أدوارهم الكل تفوق علي نفسه من أكبر الأدوار حتي أصغرها فأصبحت ملحمة وطنية غزلها بيده مخرج متميز ونجوم أكثر من الرائع برافو نجوم هجمة مرتدة.

 
مسلسل الاختيار، رائع من روائع بطولات أبناء مصر شهداء أثروا فينا ولن ينساهم القلب والعقل أبدًا، فكل منهم حكاية وطنية ضحوا بحياتهم من أجل الوطن وكل حكاية موثقة في القلب والعقل قبل من ملفات الداخلية لقد دفعوا حياتهم في سبيل أمن واستقرار الوطن، ومفاجأة هذا الجزء هو النجم أحمد مكي والذي دائمًا يفاجئنا بأداء جديد مختلف بعيدًا عن الكوميديا، برافوا كريم عبد العزيز المتميز، برافو المخرج الذي حمل علي عاتقه أن يتقن إخراج هذا الحكايات الوثائقية بكل إتقان ونبض قلبك، أما التأليف كان لابد أن يكتب علي النص إعداد درامي وليس تأليف لأنه بنقل أحداث موثقة والعمل شبه تسجيلي وهو مطلوب لانعاش ذاكرة الوطن والأجيال، شكرًا لصناع العمل
 
خلي بالك من زيزي، عمل شبابي يعتبر بطولة جماعية، ويجسد جزء من حياتنا بالفعل ويظهر جزء من بيوتنا وحكياتنا من خلال زيزي التي تعاني عقدة الطفولة، فجعلتها عصبية دائمًا وفوضاوية وشخصية غير مسئول مما جعلها تخسر زوجها وحياتها وكل من حولها فتقرر العلاج حتي تستطيع الحياة وسط الجميع، هو مسلسل خارج الصندوق لكنه من واقع الحياة برافوا أمينة خليل أداء مميز علي غير العادة، أقنعتيني إنك زيزي فقد عشتي تفاصيل الشخصية بصدق وتفاعل المشاهد معك برافوا محمد ممدوح المحامي الإنسان، مفيد عاشور، صبري فواز، نهي عابدين، سلوي محمد علي، صفاء الطوخي، برافوا قدمتم عملًا خفيفًا ظريفًا علي مائدة متزاحمة لكن استطعتم جذب الانتباه مع مخرج رائع.
 
ورغم أن هناك أعمال مميزة ولكن هناك جانب يفسدها إلا وهو تكرار الممثلين مما يربك المشاهد من يمثل هنا يلعب هناك وقد يكون بنفس تسريحه الشعر أو الذقن والملابس أحيانًا وهذا يفقد الإحساس بالشخصية ويذهب بالإبداع إلي أقرب بلاعه، ويذهب أيضًا هؤلاء لعدة اعلانات، فعظم إنتاج المسلسلات شركه بعينها ومعظم الإعلانات إنتاج شركة بعينها، إنها الشلة والمحسوبية التي تفسد كل ماهو جميل ومفيد، لك الله يا مصر، أما نحن نتمني انتهاء الكورونا حتي نستطيع استيراد قطع غيار المرارة بعد ما شاهدناه في رمضان.
 
هكذا نستكمل تقييم باقي المسلسلات المقال القادم.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى