أنا حوابقلم آدم وحوا

مني باروما تكتب: تؤتؤ ..نؤنؤ ..بؤبؤ ..

منذ أن بدأت ا لعمل بالصحافه كمحرره فنيه – قد يكون هذا المصطلح(محرر) لا يعرفه او غير متداول في هذه المرحله للاجيال الجديده

-.المهم كنت احرص ان أشاهد الأعمال الدراميه كاملة حتي اكتب عنها ولو كان بها مط وتطويل او لا يوجد بها أتساق في الخط الدرامي و هكذا تعودنا وتعلمنا وتدربنا..

وكان من حولي يقولون لي لماذا تشاهدين هذا العمل الردئ..ابتسم وأؤكد انني مثابره حتي النهايه حتي استطيع اكتب عنه دون تجني اوظلم للممثل او الممثله او المؤلف او المخرج او حتي المنتج ..كما ان الاستمرار في المشاهده ليس من أجل النجمه التي تعبت وبدأت سنوات في ادوار ثانيه ثم كبرت او مخرج عمل ضمن فريق إخراج وتدرج من ثالث او ثاني او مساعد المخرج الكبير ..لا ابدا ..كان ذلك من اجل احترام وقت وعقل المشاهد..

الان الموازين انقلبت رأسا علي عقب وأصبح من يملك المال يتربع علي عرش الإخراج والذي لم نسمع انه ساعد وتدرب تحت يد مخرج كبير . هكذا بقدره قادر أصبح مخرجا معجزة كالطفل المعجزة بالتاريخ وبلا تدريب وبلا علم او دراسة وبلا موهبة إذن اين السر ؟

انه مصطلح المال الفني المغسول هو السائد والوسيله الي صعود الهاويه ودمار وخراب للفن ..وتزيد علي ذلك زوجه هذا التي ليس لها موهبه او قبول و يصنع لها عمل تفصيل وبقدره قادر أصبحت كاتبه القصه وزوجها مشرف علي الكتابه والإخراج ياللهول ياله من عمل سفلي صنع بيد ام خديجه المغربيه ..

حقا هذا العمل تفوق علي الأعمال الهنديه النؤنؤ تغني وتصعد من القاع الي السماء وتهزم منافستها التي تربعت علي عرش الجمال والغناء والنجوميه بالضربة القاضية وايضا تغير منها ثم يذوب رجل الأعمال في هواها ويصنعها نجمه ويبيع كل من حوله لأجلها ياله من حب عظيم للعبة صنعها وأصبح يعبدها مثل تمثال العجوة .والهندي والفراغ للنؤنؤ انه يتفق مع مدير الأعمال ليكون قاتل ويطنعها بالسكين والمبرر لذلك من اجل ان تكتشف من حولها والمحيطين بها في حالة إنقاذها سريعا و في حاله موتها تكون ارتاحت لأنها اكتئبت واصابها الإرهاق من الشهره وكثرة المال ياخبر ابيض وتبدأ في دائره الاستكشاف العبيطه (لمغوة)اقصد مروه اللي كل حروفها ضايعه مش فاهمه ازاي كانت عايزه تغني ولذلك دبرت للسقوط والقتل نؤنؤ وهذا الاب وزوجه رجل الأعمال والسكرتيره التي ظلت ١٦ عام في محراب ومعبد رجل الأعمال الذي ضحك عليها وانجبت منه دون زواج واصبحت ذراعه اليمين ورفض الاعتراف بابنته التي هي في الحقيقه ابنته وتموت البنت ويموت معها الخط الدرامي دون سؤال رجل الأعمال عن ابنته والذي هدد من قبل السكرتير ة انها اعطته مهله أسبوع ليعترف بها .والا ..

لكن الحقيقه الاسبوع مر ورجل الأعمال غارق في العسل مع نؤنؤ وغارق في المشاكل مع تؤتؤ ولن يأتي خبر عن البنت ولو بجمله حوار وتاتي نؤنؤ وتحرك البوليس بطرف رموشها العيره ويقبض علي أبوها والسكرتيره وضرتها ياله من موقف انهم كانوا يدبروا لقتلها والدوله تقف علي قدم وساق لمحاولة قتلها وتتلخص من (مغوة) والميكانيكي بإعطاء كل واحد منهما زجاجه سم ليقتل الاخر مقابل ٣٠ مليون ولانعلم لماذا هذا الرقم الثلاثين بالتحديد إلا العشوائية الدرامية ..

هذا العمل تفوق علي الأعمال الهنديه وسرق ايقاعها وموسبقاها ..محاوله سرقه قوه غاده عبد الرازق وتقليدها لكن الحقيقه المحاولة فاشله لافتقاد الكاريزما والقبول .وحركات الشفاه والخد اليمين المرتعش.حتي ديكور فيلا النؤنؤ كان لغاده عبد الرازق .

في احد الأعمال.. الغريب ان الطفل المعجزة يعلن بكل وقاحة فنية واخلاقية ان الورق في ازمه ..والحقيقه انت وامثالك ازمه الفن وتم اعلان وفاه الدراما بوجودكم وظهوركم واموالكم المشبوهه علي الساحه الفنيه ..افلستوا الدراما واغلقتوا أبواب الرزق في وجه العاملين بالمهنه بكل طوائفها ..هل يعقل أن يجلس كبار المخرجين والمؤلفين في بيوتهم والاخ يقول ازمه ورق ..

من انتم على رأي القذافي ..! لقد صنعتم الازمه ودمرتم الدراما واغلقتم أبواب العمل والرزق في وجوه العديد من صناع المهنه لانهم خارج شلتكم …الي الجحيم انتم و فنكم واموالكم وسوشيال ميدياكم وكتائبكم المضلله والله أصبحتم اخطر من فيروس كورونا علي مناعة وذوق وعقول المشاهد ..

وايضا.. مني باروما تكتب: اسفه ..أرفض الطلاق

وايضا.. https://www.facebook.com/anahwa2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى