أنا حواحوادث

مريضات سرطان فضحن «مٌدعى المرض» جامع التبرعات.. تفاصيل

أمرت النيابة العامة، بحبس متهم بنشر أخبار كاذبة عن إصابته بمرض السرطان، بهدف تحقيق الشهرة والربح، بعد أن تم فحص حسابات المتهم، والصفحات التى يديرها بمواقع التواصل الاجتماعي فنيًّا.

 
وقالت أربع شاهدات مصابات بالسرطان، إن المتهم ادعى إصابتَهُ بالسرطان في مواقع التواصل الاجتماعى منذ سنوات خاصَّة في المجموعات التي تضم المصابين بذات المرض، وأن إحداهن انتابها شكٌّ فى مزاعمه لنشره صورَ آخرين من المصابين نسبها لنفسه، فسألته عن كيفية علاجه والمكان الذي يتلقاه فيه للتحقق من أمره، فادعى أنه يُعالج فى أحد المستشفيات الشهيرة ومعهد للأورام، وباستطلاعها أمرَهُ فيهما تبينت خلوهما من أى ملفات خاصة بعلاجه، ولما طالبته لذلك بتلك الملفات رفض تقديمها.
 
وأجمعت الشاهدات أن المتهم نشر مؤخرًا يأسه من العلاج واستسلامه للموت، ودعا المصابين بالمرض إلى عدم تلقيه لعدم وجود فائدة منه، مما أثر فى صحتهن وآخرين من المصابين سلبًا، حتى وصل الأمر لرفض البعض منهم تلقى العلاج فتدهورت حالتهن الصحية، وأوضحن أن غرض المتهم مما كان ينشره تحقيق الشهرة وتلقى الهدايا والتبرعات من الجمعيات والمؤسسات الداعمة للمصابين بهذا المرض.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى