أنا حوامنوعات

لماذا يرتدي المحامون الروب الأسود ؟ انا حوا يكشف السبب

الحكاية بدأت في عام ١٨٩٧ حينما كان أحد القضاة في فرنسا يجلس في شرفة منزله ساعة العصرية يحتسي القهوة وشاهد جريمة قتل حدثت في الشارع أمام عينيه حيث شاهد القاتل وشهد طريقة القتل ورصد أيضا كيفية هروب القاتل .

وحينما تم القبض على المتهم وإقتيد الى القاضي ..

ورغم إنه أثبت بالدليل اليقيني إنه كان موجوداً بمكان اخر لحظة وقوع الحادث إلا أن القاضي لم يلتفت لدفاع المتهم لأنه كان متأكد إنه شافه بعينه وبالتالي كان عنده يقين أن المتهم كاذب وأصدر الحكم بإعدامه وبالفعل تم تنفيذ الحكم وأعدم المتهم على المقصلة .

وبعد مرور عام أو اكثر فوجئ القاضي بالمتهم ذاته يقف امامه متهماً فى جريمة قتل اخرى ..

ومع هول المفاجأة سأله القاضي كيف هربت وقد سبق وشهدت بنفسي تنفيذ حكم الإعدام فيك

وكانت المفاجأة في إجابة المتهم حيث رد قائلا .. من تم إعدامه هو شقيقي التوأم وهو مظلوم لأن من ارتكب الجريمة الإولى هو أنا وليس شقيقي الذى تم إعدامه ظلماً ..

وهنا أدرك القاضي مدى الخطأ الفادح الذى إرتكبه وأعلن ذلك للجميع وكان ذلك سبباً فى إعلان المبدأ القانوني القائل بأنه يجب على القاضي أن يحكم بما أمامه من أوراق وليس بعلمه الشخصي وهو المبدأ المعمول به حتى الآن .

وفي أحد المحاكمات التى كان يقوم بها هذا القاضي وجد أحد المحامين يدخل عليه وهو يرتدي روب أسود فسأله عن سر إرتداؤه لهذا الروب ..

فكان رد المحامي هو أن هذا الروب الأسود ليس إلا رمزاً لشبح المتهم البرئ الذى أعدمته ظلماً حتى تتذكره دائما وانت تحكم فلا تحكم إلا بالعدل حتى لا تظلم أناس آخرين .

ومنذ ذلك التاريخ أصبح إرتداء الروب الأسود تقليداً عاماً عند المحامين وتذكيراً للقضاة بزميلهم الذي أخطأ حتى لايقعون فيما وقع فيه زميلهم .🌹

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق