بقلم آدم وحوا

غادة اسماعيل تكتب: مجرد ملاحظة (المرأة الصعيدية عظيمة)

عندما أتقابل مع احدى سيدات الصعيد لا أخفي إعجابي الشديد بثقافتها وتفوقها وثقتها ووطنيتها ويزيد إعجابي بها عندما تحدثني بلكنتها عن عادات الصعيد الجميلة وتقاليده الأصيلة وحضارته العريقة وشعبه الطيب الجميل البسيط الكريم المتواضع .

لا تترك المرأة الصعيدية بلدتها وتسافر إلى محافظة أخرى الا للدراسة أو لمرافقة زوجها في المكان الذي به مصدر رزقه تساعده وتسانده وتعينه على مواجهة مصاعب الحياة ، أو تأتي للمدينة نائبة أو قاضية أو وزيرة .

إنها المرأة التي نفخر بها ونسعد بملامحها المصرية الخالصة وبشرتها السمراء وقلبها الأبيض ودمها الخفيف وابتسامتها الطبيعية .

أما أمهاتنا في الصعيد فهن مثال للحنان والطيبة والصبر والعزيمة والأمومة والذرية الصالحة فقد أنجبن العلماء والأدباء والمفكرين والأطباء والقضاة والسياسيين والرموز المصرية الخالدة.

وفي ظل هذه الأجواء المشحونة نقدر غيرة أبناء الصعيد على نسائهم وسرعة تدخل الأجهزة المعنية ، ورفض المصريين جميعا لأي اساءة للمرأة وكل مرأة سواء كانت صعيدية أو فلاحة أو قاهرية سيناوية اسكندرانية أو من مدن القناة الساحلية ، فهن عظيمات مصر ، والنصف الجميل الفاعل والمؤثر في المجتمع .

وما ذلك الا مجرد ملاحظة

وايضا..النائبة غادة الضبع: تصريحات تامر أمين عنصرية وغير مقبولة على الإطلاق

وايضا..https://www.facebook.com/anahwa2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى