أنا حواحكايات زمان

عندما كانت الأوروبية تطلب العمل خادمة في مصر

فى عام 1940، تقدمت امرأة ألمانية للحصول على الجنسية المصرية، وتم الموافقة على طلبها.

 
ولكن لم يكن جديد على مصر أن تقبل رعايا جُدد، وبالأخص وهى تحمل فى وظيفتها مُسمى “مستخدمة” أى ما يعنى “خادمة”.
 
هكذا كانت مصر يا سادة.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى