أخبارأنا حوا

عالمة مناعة جزائرية تتوصل لاستنتاجات مهمة حول فيروس كورونا

تجري عالمة المناعة الجزائرية (مريم مراد) مع فريقها في مختبر المناعة الذي تديره في مستشفى ماونت سايناي والمكون من 25 باحثاً أبحاثا متقدمة لاستكشاف أسباب وفاة بعض الأشخاص بسبب فيروس كورونا المستجد دون غيرهم.

وتمكَّنت “مريم” من حشد قرابة الثمانين شخصاً ممن يعملون في المختبرات الـ 42 الأخرى التابعة للمستشفى، للعمل معاً على البحوث المتعلقة بالفيروس المستجد. وبعد أسابيع من العمل، توصلوا إلى أن حدوث التهابات في أنسجة الأعضاء كالرئة، أو الكلية، أو القلب، أو الأوعية الدموية هو المسؤول عن وفاة المصاب بكوفيد-19.

وكانت مريم مراد قد انتخبت في مايو 2020 عضوا في أكاديمية الولايات المتحدة المرموقة للعلوم اعترافا بمساهماتها في علوم البيولوجيا.

وهي أستاذة مناعة السرطان ومدير معهد المناعة الدقيقة وتعمل بكلية إيكان للطب بماونت سيناي بمنهاتن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى