أنا حواصحة عضويةصحتك بالدنيا

شرح كامل لأعراض كورونا والوقاية والعلاج.. تفاصيل

تشير التوقعات إلى زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في شهر أبريل الحالي”، هذا ما أعلنته وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، معربة عن قلقها الشديد من التجمعات العائلية المصاحبة لشهر رمضان الكريم، التي تحولت من أوقات يلتقي فيها الأحبة لصلة الرحم إلى أوقات يجدها الفيروس فرصة مناسبة للتسلل إلى رئتهم وبدء هجمته الشرسة التي تهدف لإحراز الموت.

 
هذا وقد أكد مستشار رئيس الجمهورية للصحة الدكتور محمد عوض تاج الدين بقوله: “الفيروس ينتشر بسرعة شديدة ونرصد حاليًا إصابات لعائلات كاملة”.
 
وخلال هذا المقال يستعرض “أنا حوا” الأعراض الكاملة لـفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.
 
* الموجة الأولى
كانت الأعراض تتمثل في الرشح وارتفاع درجة الحرارة والسعال الجاف وفقدان لحاسة الشم أو التذوق بالإضافة إلي الصداع.
 
* الموجة الثانية
ظهرت أعراض جديدة تمثلت في نزلات معوية يصاحبها سُعال و”نهجان” في التنفس.
 
* الموجة الثالثة
دخلتها مصر منذ أسبوعين وهناك أعراضًا جديدة تمثلت في فقدان الوعي.
 
* ماذا إذا ظهرت عليك هذه الأعراض أو أي منها؟
 
– أول خطوة
عليك أولًا أن تتأكد من ذلك وإذا حدث فأول خطوة هي عزل نفسك عن المحيطين ويتمثل العزل في عدم مخالطة أي فرد سواء بمصافحته أو الجلوس جانبه أو تناول الطعام معه في إناء واحد أما من يقوم بخدمتك حيث مناولتك ما تحتاجه من غذاء وشراب داخل المنزل فعليه أن يكون حذرا وترك الأشياء لك علي بعد مسافه كافية” يمكن وضع طاولة الطعام علي بعد متر أو تركها لك أمام غرفتك”
 
– ثاني خطوة
أن تحرص علي تناول المأكولات التي تقوي من كفاءة جهاز المناعة لتساعدك علي مقاومة الفيروسات ومنعها دخول جسمك أو طردها اذا كانت قد تمكنت من الدخول
 
– ثالث خطوة
عليك الحفاظ علي حالتك النفسية والترفع بها عن أي مشاعر سلبية لأن الحزن والغضب يؤثر علي قوة جهاز المناعة وبالتالي يجعلك ضعيفًا أمام مقاومة الفيروس وعلي سبيل المثال تذكر أن الإصابة عبارة عن دور أنفلونزا سيستمر معك أسبوعين وعليك الابتعاد عن الناس هذه الفترة لعدم نقل العدوى اليهم وبعد مرورها ستعود إلي حياتك الطبيعية.
 
– رابع خطوة
عليك المحافظة علي النوم الجيد وعدم السهر لأنه يجهد جهاز المناعة والنوم الطبيعي للإنسان بين 6 إلي 8 ساعات.
 
– خامس خطوة
عليك تهوية المكان جيدا فإذا كانت هناك شرفة أو نافذة فاحرص على فتحها لتجديد الهواء في مكان عزلك وإذا لم يتوافر ذلك فعليك تنظيف المكان يوميًا وتطهيره بالماء والصابون لأن الأماكن المتسخة تكون بيئة خصبة لاستقرار ونمو الفيروسات والبكتريا.
 
– سادس خطوة
عليك ارتداء الكمامة إذا دخل أحد أفراد أسرتك إلي غرفة في حال اضطر الأمر إلي ذلك أما إذا كنت بمفردك في مكان العزل فيمكنك الجلوس بدون الكمامة.
 
– سابع خطوة
يمكنك استثمار فترة العزل حتى لا تمل من مرور الوقت بلا فعل تقوم به فيمكنك قراءة بعض الكتب أو تثقيف نفسك في بعض العلوم أو ممارسة هواية تحبها أو ممارسة الرياضة من خلال مشاهدة التمارين التي تريدها عبر الإنترنت وبدء تطبيقها.
 
* اكتشاف الأعراض مبكرًا يقي مخاطر الإصابة
ورغم تحور الفيروس وشراسته في الموجة الحالية إلا أن الأطباء أكدوا أن اكتشافه مبكرًا يجعل علاجه أسرع وآلامه أخف بل قد لا يشعر بالألم لذا فعليك ملاحظة أي تغيرات علي جسمك فيما يخص الأعراض السابق ذكرها للبدء فور ملاحظتها في خطوات العزل السابقة
 
ويصبح الإنسان معرضًا للمخاطر عندما يتأخر في عزل نفسه بعد ظهور أعراض الفيروس عليه وهذا التأخير في العزل سيكون في صالح الفيروس حيث يجعله أكثر تمكنًا من جسمك وإذا تمكن “لا قدر الله” ستكون مقاومتك له صعبه لأنه سيصيبك بالضعف فلا تستهن بعزل نفسك فور ظهور أي من الأعراض عليك وتحمّل 15 يومًا تعيشهم بمفردك بدلا من أن تخسر عمرك كله نظير استهانتك.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى