أنا حواملفات

زوجة سفاح الجيزة.. أحبها ورفض قتلها فكانت سببا فى ضبطه وإقرار العدالة

كشفت اعترافات سفاح الجيزة، المتهم بقتل 4 من ضحاياه ودفنهم داخل شقتين في بولاق الدكرور، ومخزن في محافظة الإسكندرية عن مفاجأة جديدة، في علاقته بزوجته الطبيبة الصيدلانية التي ارتبط بها منتحلا صفة المهندس “رضا”، الذى قتله ودفن جثته، حيث أكد أنه كان يحب زوجته الطبيبة الصيدلانية، ونتيجة لشعوره تجاهها بتلك العاطفة، قرر الاعتراف لها بهويته الحقيقية، وأخبرها أن اسمه الأصلى “قذافى فراج”، ومحل إقامته الأصلي في بولاق الدكرور بالجيزة.

 

 

فور علم الزوجة بهوية المتهم الحقيقية، وزواجه منها باسم وصفة مزيفين، سارعت لإخبار والدها، الذى طلب منها سرعة ترك مسكن الزوجية، ما دفع المتهم لاتخاذ قرار بالانتقام منها بسرقة مصوغات ذهبية ملكها وملك والدها، بعد تخفيه بارتداء النقاب، وأكد أنه لم يفكر في قتلها لحبه لها.

وفور هروب المتهم بدأ في انتحال صفة مزيفة جديدة، لمهندس يدعى محمد مصطفى، وانتقل للإقامة بمنطقة أخرى بمحافظة الإسكندرية، حتى تقدم للزواج من زوجته الأخيرة “مى” ابنة التاجر الثرى، ليتم القبض عليه عقب الزواج بعدة أشهر، خلال بيعه المصوغات الذهبية التي استولى عليها من زوجته الطبيبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى