أنا حواخاص أنا حوا

خاص.. زوج هالة صدقي يكشف لـ” أنا حوا ” تفاصيل مثيرة بشأن أزمته معها…

خرج المحامي سامح سامي زوج الفنانة المصرية هالة صدقي، عن صمته إزاء ما أدلت به الأخيرة من تصريحات مؤخراً خلال استضافتها في لقاء تلفزيوني كشفت فيه عن رفضها الحصول على نفقتها ونفقة أبنائها كون زوجها لا يمتلك القدرة المادية على ذلك.
وقال زوج هالة صدقي، في تصريح خاص لـ” أنا حوا “، إن زوجته حصلت منه على مبلغ مالي قيمته 200 ألف جنيه في ديسمبر من نهاية العام الماضي على سبيل النفقة، منوهاً بأنه يمتلك الإيصالات والأوراق الرسمية التي حصلت بها على نفقتها.
وقام زوج هالة صدقي بتكذيبها بشأن ما صرحت به بأنها رفضت النفقة كونه لا يمتلك القدرة المادية مبيناً أنها تقول ذلك في وسائل الإعلام فقط أما أمام ساحات المحكمة توثق في المستندات أنه يمتلك فيلات وأرصدة في البنوك كي تحصل على ملايين الجنيهات كنفقة وهذا غير صحيح حيث قام بتقديم أوراق للمحكمة تثبت ان دخله الشهري وهو مقيم في أمريكا لا بتعدي حاجز ٢٠٠٠ دولار .
ونوه بأنها رفعت دعوى قضائية خلال الفترة الماضية أيضاً تطلب فيها مبلغ 50 ألف جنيه كنفقة تعليم لأبنائهما، منوهاً بأنه يمتلك المستندات حيال كل كلمة يصرح بها.
وطالب زوج هالة صدقي، وسائل الإعلام بالوقوف معه لاسيما أن أم أبنائه تعمل على تشويه سمعته أمام الرأي العام، وتروج بأنها تؤثر في نفسها الحصول على مبالغ مالية منه على العكس مما تصرح.

وأضاف سامح في تصريحه ل انا حوا أن هالة صدقي تمنعه من رؤية أطفاله وقامت بتغير أسمائهم علي مواقع التواصل الاجتماعي وحذف اسمه.

وكانت قد قالت هالة صدقي في تصريحات تلفزيونية لها: “رغم خلافي مع زوجي، لكن في أوقات كثيرة ألتمس له العذر، فقد حاول كثيراً التفاوض معي ورفضت لأنني شخصية عنيدة جداً”.
وتابعت صدقي: “كنت سعيدة جداً عندما علمت أنني حامل في توأم، ووقفت بجانب زوجي وساعدته كثيراً، لأنه كان خائفاً من حجم المسؤولية، وأعتقد أنني كنت خلال هذه التجربة أماً وزوجة مثالية جداً، لكن زوجي هو الذي تركنا وقرر السفر إلى أميركا”.
وأوضحت: “من المستحيل التسامح معه بعد أن سب عائلتي، لكن في الوقت نفسه لم أمنع أولادي من التواصل معه، ولم ألجأ للتشهير ونشر الرسائل كما فعل حرصاً على مشاعر أولادي”.

وقد كذب سامح سامي زوج الفنانة هالة صدقي كل ما قالته في تصريحه الخاص لمجلة انا حوا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى