أنا حواومضات رمضانية

حكايات النسوة الفتوات.. زكية فتواية سوق الخضار والمناصرة

إمرأة سمراء غليظة الجسم واسعة العينين مفتولة العضلات قصيرة القامة شعثاء الوجه مكفهرة الطلعة تجوب الشوارع والحارات مهيبة الخطوات، تشير بالسلام يميناً وشمالاً فإذا إلتقت أحد ولاد الحتة ترفع يدها الغليظة وتضرب كفه لقوة قائلة “إزيك يامجدع فينك ياواد من زمان محدش شافك”.

كانت جدعة جداً بشهادة الجميع ولكنها كانت سليطة اللسان جبارة عاتية لايقوى رجل مهما بلغ أن يقف أمامها أو يعترض أوامرها وكل العربجية والباعة بإختلاف طبقاتهم لابد أن يقدمون لها ضريبة معلومة وإلا فالويل لهم والهلاك ينتظرهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق