أنا حوايحدث الآن

«الصحة تفجر مفاجأة».. الجرعة الأولى من لقاح كورونا لا تمنع الخطر من الإصابة

قالت الدكتورة نهى عاصم، مستشارة وزيرة الصحة، إنه تم صرف أكثر من مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للمواطنين، مؤكدة أن تلقي اللقاح لا يعني اكتساب المناعة ضد فيروس “كوفيد-19”.

 
وأضافت «عاصم»، خلال تصريحات تليفزيونية، أن المتلقين للقاح يحتاجون لفترة من الوقت بعد تلقي الجرعة الثانية وليس الجرعة الأولى حتى نستطيع القول بأنهم اكتسبوا المناعة بالفعل ضد فيروس كورونا.
 
تابعت: «فكرة الإحساس الخاطئ بالأمان والاعتقاد في اكتساب مناعة ضد كورونا بمجرد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، هي اعتقاد خاطئ تمامًا، أي فرد يستطيع القول بأنه تم تطعيمه واكتسب مناعة بعد مرور من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تلقي الجرعة الثانية بالنسبة للقاح سينوفارم، أما أسترازينيكا فالمناعة تصل بعد تلقي الجرعة الأولى منها إلى 75% أما بعد الجرعة الثانية فتصل إلى 95%»، لافتة إلى أن الجرعة الأولى والثانية بينهما مدة ثلاثة أشهر وهو ما يؤكد أن الوقت مازال مبكرًا على أن يعتقد البعض أنه اكتسب أجسامًا مضادة للفيروس.
 
وأوضح: «الإحساس الخاطئ بالأمان وما يتبعه من التراخي في الإجراءات الاحترازية، يعرضنا للمزيد من المخاطر»، معلقة على ظهور أعراض كورونا على البعض بعد فترة وجيزة من تلقي الجرعة تعد منطقية، حيث نمر بجائحة ومن الوارد أن يكون الشخص حاملًا للمرض من الأساس، مشددة على أن التطعيم لا يعمل بكامل كفاءته سوى بعد تلقي الجرعة الثانية.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى