أنا حوافقه النساء

الإفتاء ترد على سيدات نادى الجزيرة: مٌحرم شرعًا ومٌجرم قانونًا

قالت دار الإفتاء المصرية إن “نشر الصور العارية والحلوى والمجسمات والمنتجات المختلفة ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة مُحَرَّمٌ شرعًا ومُجَرَّمٌ قانونًا؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته”.

 
 
واستشهدت الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء الاثنين، بقوله تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ”.
 
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الشيف المصنعة لحلوى معدة بأشكال الأعضاء التناسلية للذكور والإناث، لحفل خاص بنادي الجزيرة، والتي انتقدها رواد مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها خادشة للحياء ومنافية للآداب.
 
وكانت بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تناقلت صورًا لمجموعة من السيدات بنادي الجزيرة، بالقاهرة وأمامهن تلك القطع من الحلوى أثناء الاحتفال بعيد ميلاد إحداهن.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى