بقلم آدم وحوا

اسماء مهاود تكتب: الحب والحقد دونت ميكس

البعض يضحك عليك عندما يعلن انه يحبك انت لكنه يكره فلان او فلانه..هو يتصور أن الحب سلعة يهبها لمن يشاء،ويمنعها عدم يشاء،.الخب ليس ملكية خاصة مكتوب عليها ملك فلان وليس جراج خاص معلق أمامه يافطة ممنوع الركنة هنا ..الخب هو المنتج الوحيد الغير قابل للتجزئة ولا يوزع على ماهي السلع لبيعها للمستهلكين ..بل هو منتج فطري من الله وبالممارسة يصبح ملكية عامة إلا إذا حبسته ضد فكرتك ارتكبت اقول او بدلته بالحقد وشوك المشاعرو ارتكبت الخطايا ..من يحب لا يعرف الكره التعرف الحقد بل التسامح والتصالح والسلام مع النفس لذلك يمكن تغيير بعض مشاعرنا تجاه مانسميهم احبابنا انها تبادل مشاعر للمتهو الشخصية ..احب بأنني ساجد ممن أحبه اهتمام ورعاية زي ما مال او مصلحة لكن اذا كنت تحب للحب سوف تسمو مشاعرك وتحب كل الكون وهو يأمر درجات الحب ..لن تعرف الحقد او البغض او الحسد او الكره ..لان كل ذلك.بدمر عاطفة الحب قرأت ذ ات مرة هذه القصة

طلبت معلّمة من تلاميذها إحضار بعض الطماطم في كيسٍ بلاستيكيّ إلى المدرسة.

و اشترطت على كلّ تلميذ أنْ يكتب اسم شخصٍ واحد يكرهه على كل حبّة

و في يومٍ حدّدَته لهم مُسبقًا، أحضر جميع التلاميذ حبّات الطماطم التي أعدّوها..

البعض لديه اثنتين، والبعض لديه ثلاثة، والبعض الآخر خمسة، والبعض لديه 20 حبّة وِفقًا لعدد الأشخاص الذين يكرهونهم.

أخبرتهم المعلمة بعد ذلك أنّه يجب عليهم حمل الطماطم معهم أينما ذهبوا لمدّة أسبوعين متتاليين.

و مع مرور الأيام، بدأ الأطفال يشتكون من تعفنها ورائحتها الكريهة ، اشتكى التلاميذ الذين لديهم الكثير من الطماطم من ثقل وزنها وكانت رائحتها كريهة أكثر من اللازم.

بعد أسبوع سألت المعلمة تلاميذها: “كيف كان شُعوركم هذا الأسبوع؟”

اشتكى التلاميذ من الرائحة الكريهة وثِقل وزن الطماطم، خاصّة أولئك الذين حملوا الكثير من حبّات البندورة.

قالت المعلمة: “هذا الأمر مُشابهٌ جدًا لما تحملونه في قلوبكم عندما تكرهون بعض الناس”.

“الكراهيّة تجعل القلبَ مريضًا وأنتم تحملون تلك الكراهيّة داخله يوميًّا وفي كلّ مكان”.

“إذا كنتم لا تستطيعون تحمّل رائحة الطماطم الفاسدة لمدّة أسبوع، فتخيّلوا تأثيرها على قلوبكم وأنتم تحملونها داخل قلوبكم يوميًا”.

“القلبُ حديقةٌ جميلة تحتاج إلى التّنظيف المُنتظم من الأعشاب الضّارة غير المرغوب فيها”.

سامِح من أغضبك!
هذا سيُوفّر لك مساحةً جديدة في قلبك لأشخاص جُدد يستحقون مكانًا داخله.

إملأ قلبك دوما بما يشرحُه وليس بما ينغّصُه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق