أنا حواإكسسوارست الحسن

“إتيكيت” ارتداء الساعة.. 4 أسباب تٌساعدك على ذلك

تفضل الكثير من النساء ارتداء ساعة يد باعتبارها قطعة إكسسوار أو لمعرفة الوقت طوال اليوم، ولهذا يفضل اختيارها بعناية لتليق بباقى قطع الإكسسوارات وألوان الملابس لتضيف أناقة للمرأة، ولكن يجب مراعاة بعض الاعتبارات عند ارتداء ساعة اليد، تلك التى نتعرف عليها فى هذا التقرير.

 
لم يعد من الضروري ارتداء ساعات اليد في عالم التكنولوجيا والهواتف الذكية ويراها غالبية الناس أنها لا لزوم لها. ولكن محبي الساعات والماركات العالمية يختلفون في ذلك بل يتزايد الطلب الاستهلاكي على الساعات وسيستمر حتى لو كان هناك فيضانات تكنولوجية وساعات ذكية جديدة لأن الساعات الكلاسيكية لا تموت أبداً. وإليكَ عدة أسباب قليلة تجعلك ترتديها دائمًا.
* الساعة الكلاسيكية
الساعات الذكية جيدة ولكنها نزوة عابرة ولها جاذبية محدودة حتماً ستنتهي يوماً ما، في حين أن الساعة الكلاسيكية لا تنتهي أبداً ولن تخرج يوماً عن النمط بل إنها تتجاوز المواسم واتجاهات الموضة وهي ليست شيئاً ستحتاجين استبداله أو تحديثه أبداً وانتي مرغمة على ذلك. أنت لست بحاجة لإنفاق مدخراتك على الساعات الفاخرة بالطبع هذا إذا لم يكن شيئاً تريديه بشدة. فالساعات الكلاسيكية لديها أنماط أنيقة وبسيطة وفاخرة ومتسقة وصالحة لكل زمان ومكان ولا تحتاج مبالغ طائلة مثل تلك التي تحتاجها الساعات الذكية.
* تعبر عن الطراز الأنيق
دائماً ما يعبر أسلوب الساعة الكلاسيكية عن شخصيتك فهي بمثابة انعكاس للشخصية أكثر من الأزياء والملابس. والأمر المميز أنه لا توجد ساعات كلاسيكية سيئة أبداً ولذلك فليس أي شخص يحبها ويفضلها بل الأشخاص ذوي الشخصيات المميزة فقط.
 
* تترك انطباع جيد في العمل
من المهم دائماً تقديم انطباع جيد عندما يتعلق الأمر بالعمل وخاصةً في المقابلات الوظيفية وبالخصوص تلك التي تشمل التأنق بشدة للإقناع.
وينصح مارك هورستمان أحد أصحاب ومؤسسي الأعمال بارتداء الساعات عند إجراء المقابلات الشخصية لأن التحقق من ساعتك أثناء المقابلة يعطي صاحب العمل الذي يجري المقابلة انطباع جيد عنك بأنك تقدر الوقت ولكن إذا مسكت هاتفك الذكي لتفقد الوقت قد تكون أكبر غلطة لأنه من الممكن أن يُعتقد أنكَ تتفقد رسائل البريد الإلكتروني وقد يكون ذلك وقحاً إلى حدٍ ما. إن نظرة واحدة على معصمك للتحقق من الوقت أفضل بكثير ممن يفتشون في الحقيبة لمحاولة العثور على الهاتف.
 
* تضيف إلى هويتك
الساعات تدل على وضعك وهويتك، وعندما تصبح جزءاً من هويتك ومن كل الملابس التي ترتديها وسواء كان ذلك بقصد أو بدون قصد فإنها تعطيك شعوراً بالخفية والنضج والاستقلالية فهي عنصر شخصي جداً لأنكي عندما تختاري ساعتك فإنك تختاري هويتك الخاصة فعلى سبيل المثال عندما ترى شخصاً يرتدي ساعة مكتنزة معقدة وجذابة فإنك تعلم أنه يريد أن يجعل من طلته قوية ويظهر أهميته الذاتية في حين أن الشخص الذي يرتدي ساعة صغيرة وغير واضحة وبسيطة فإنك تفهم أنه لا يريد أن يجذب الأنظار.
ساعات اليد من اهم الاكسسوارات التى تُظهر طبيعة شخصيتك واحترامك للمواعيد فهى تدل على الشخصية العملية. اختارى فقط الساعة التى تناسبك وتناسب ستايل لبسك لتكتمل اناقتك.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى