أنا حواحوادث

أمها ضربتها وأخوها شنقها بسبب سوء السمعة.. جريمة قتل فى المنصورة.. تفاصيل

لقيت طالبة في الدقهلية مصرعها، الأربعاء، على يد أمها وشقيقها متأثره بقيامهما بضربها وخنقها وبررت الأم والشقيق فعلتهما بشكهما في سلوكها.

 
تلقي اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية،إخطارًا من اللواء مصطفي كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ للعميد جهاد الشربيني، مأمور مركز شرطة نبروه، من مستشفى نبروه المركزي، بوصول طالبة جثة هامدة وظهور آثار ضرب على جسدها وخنق على رقبتها ادعاء اعتداء من آخرين، ويشتبه في وفاتها جنائيًا.
 
انتقل إلى مكان الواقعة العقيد على خضر، مفتش مباحث مركزى شرطة نبروه وطلخا والرائد محمد على اسماعيل، رئيس مباحث نبروه، وبالفحص تبين أن الجثة لفتاه تدعي «ميادة.ع. ا»، 23 عام طالبة، ومقيمة بقرية «نشا» وأنها وصلت إلى المستشفى جثة هامدة، وبمعاينة الجثة تبين وجود آثار ضرب وخنق عليها.
 
وأكد تقرير مفتش الصحة وجود شبهه جنائية في الوفاة ورجح ان سبب الوفاة الخنق، وذلك لحين ورود تقرير الطبيب الشرعى.
 
وأكدت تحريات المباحث، أن المجني عليها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بضرب كل من والدتها وتدعى «سعدية. ا»، وشقيقها ويدعي «إبراهيم. ع. ا» ويقيمان بذات العنوان.
 
وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، تمكنت مباحث نبروه من ضبط كل من الأم وابنها، وبمواجهتهما بتحريات المباحث وشهادة الشهود اعترفا بأنهما تعديا على المجني عليها بالضرب والخنق لشكهما في سلوكها.
 
وأكدا أنهما كانا يريدان تأديبها، وإبعادها عن أحد الشباب الذي تربطها به علاقة عاطفية، إلا أنها توفيت متأثرة بالضرب.
 
تحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، والتي قررت انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان ما بها من إصابات وسبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى