أنا حواحكاوى السوشيال

«أبيض أم أزرق».. أزمة الفستان تعود بعد 6 سنوات

أثارت ضجة لون “الفستان” على السوشيال ميديا التي طُرحت من قبل 6 سنوات، أزمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وهل الفستان “أبيض واسود” أم “أزرق وذهبي”، لتحل محلها أزمة جديدة خاصة بفستان مذيعة أسترالية هل لونه “أبيض أم أزرق”.

 
وأوضحت صحيفة أمريكية أن مقدمة التلفزيون الأسترالية “كيندال جيبلين” سببت لغطًا كبيرًا عندما وصفت فستانًا ارتدته ونشرت صورته على صفحته الرسمية على موقع تبادل الصور “إنستجرام” بأنه “أبيض” اللون، إلا أن متابعيها انقسموا ليؤكدوا أن لونه أزرق وليس أبيض.
وبعد تردد قصير، آثرت المذيعة الأسترالية أن تبرئ ذمتها من الفستان، وتحسم الجدل من حوله، ونشرت صورًا أخرى له في الاستوديو يظهر فيه اللون الأبيض بوضوح.
 
وعلقت كيندال على الصور الجديدة قائلًة: “لكل واحد يجادل في لون فستاني، وانتابته الحيرة من لونه أبيض أم أزرق، هذه صور جديدة من استوديو الأخبار”.
ويأتي السر حول هذا اللغط في أن هناك جدار أزرق اللون في الخلفية يبدو أنه انعكس على صورة الفستان فحدث نوع من الخداع البصري، وتخيل الكثيرون أنه أزرق بلون السماء.
 
ووصلت التعليقات على الفستان إلى 500 إعجاب على صفحة “كيندال”، وبعد التوضيح إلا أن البعض ما زالوا يصرون على أن الفستان أزرق.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى